فبراير 22, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

تقرير: إيران تسعى للتهدئة مع أربيل

تقرير: إيران تسعى للتهدئة مع أربيل

إقليم كوردستان يتجهّز لتقديم ملف كامل من الادلة المفندة للمزاعم الايرانية لعرضها على مجلس الأمن

افاد تقرير صحافي ، بأن حكومة إقليم كوردستان تتجهّز لتقديم ملف كامل يضم تفاصيل شاملة للقصف الايراني الذي استهدف أربيل ، الأسبوع الماضي ، وان فرق الدفاع المدني جمعت بقايا بعض الجثث المتناثرة لأجل فحصها ومعرفة المواد التي دخلت في صناعة الصواريخ الإيرانية ، ووضعها في التقارير النهائية التي ستُعرض على مجلس الأمن ، كما يشمل الملف حقائق وادلة دامغة تنفي مزاعم إيران بشأن ان الموقع المستهدف مقر للموساد الإسرائيلي ، وفق ما أورد تقرير لموقع “العربي الجديد”.

وأنهت فرق الدفاع المدني في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان عملية البحث في منزل رجل الأعمال الكوردي ، بعد مضي أكثر من أسبوع على تعرضه إلى قصف بصواريخ بالستية إيرانية أدى إلى استشهاد 5 أشخاص ، بينهم رجل الأعمال الكوردي وطفلة رضيعة ، فيما لم يُعثر على جثة عاملة الخدمة الفلبينية، وبقي مصيرها مجهولاً.

وأعلنت الخارجية العراقية، الثلاثاء ، من الأسبوع الماضي ، تقديم شكوى ضد إيران إلى مجلس الأمن الدولي، تتعلق “بالعدوان الصاروخي الإيراني الذي استهدف أربيل وأدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء وإصابة آخرين، وتسبب بأضرار في الممتلكات العامة والخاصة”.

وذكرت الوزارة، في بيان، أنها “رفعت شكوى بموجب رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، عبر الممثلية الدائمة للعراق في نيويورك”، مؤكدة أن “هذا العدوان يعد انتهاكاً صارخاً لسيادة العراق وسلامته الإقليمية وأمن الشعب العراقي”.

وبحسب مصادر مطلعة من أربيل، تحدثت لموقع “العربي الجديد” ، فإن “الحزب الديمقراطي الكردستاني (الحاكم في إقليم كوردستان) جاد هذه المرة في توجيه الاتهامات إلى إيران بشأن استهداف منازل لمدنيين، بحجج كاذبة”، مبينة أن “إيران سعت خلال الأيام الماضية إلى التهدئة مع أربيل، إلا أن الوضع لا يزال متوتراً، وأن السلطات الكوردية تسعى إلى طمأنة الشعب الكوردي الغاضب والحزين ، بسبب الاستهدافات المتكررة”.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان العراق، مسرور بارزاني، قد ابلغ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ، بضرورة تحرك المجتمع الدولي بعد عدوان الحرس الثوري الإيراني على أربيل.

وشهدت بغداد، خلال الأيام الماضية، حراكاً جمع عدة مسؤولين إيرانيين مع مسؤولين عراقيين ، بُحثت خلالها الأزمة الناجمة عن العدوان الإيراني على مدينة أربيل وطرق احتوائها، مع التأكيد على أهمية المضي بالتنسيق الأمني بين البلدين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi