فبراير 25, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مستشار السوداني عن قصف أربيل: بعض المسؤولين الامنيين في ايران يمارسون التضليل على قياداتهم

مستشار السوداني عن قصف أربيل: بعض المسؤولين الامنيين في ايران يمارسون التضليل على قياداتهم

وصف مستشار رئيس الوزراء، خالد اليعقوبي، القصف الايراني على اربيل بأنه “انتهاك كبير” للسيادة العراقية وخرق لمبادئ حسن الجوار، وفيما بيّن أن القيادات الامنية الايرانية تمارس التضليل على مرؤوسيها للتغطية على فشلهم بهجوم كرمان، أكد أن القصف سيغير طبيعة العلاقة بين بغداد وطهران.

وقال المستشار الأمني للسوداني خالد اليعقوبي في تصريح لقناة الجزيرة؛ إن “القصف الإيراني على أربيل مرفوض وبشدة، ويمثل انتهاكا كبيرا للسيادة العراقية، وخرقا لمبادئ حسن الجوار”.

وأضاف أن “بعض القيادات الأمنية في ايران تمارس التضليل على القيادة الإيرانية، من أجل التغطية على فشلهم بمنع هجوم كرمان”.

وتابع اليعقوبي “حتى وان كانت الادعاءات الإيرانية صحيحة، فهذا لا يمنحها الحق بانتهاك السيادة العراقية وقصف أربيل واستهداف المدنيين الأبرياء”.

وبيّن “سنتخذ كل الإجراءات الممكنة للحفاظ على السيادة العراقية، والقصف الإيراني الأخير سيغير كثيرا بطبيعة العلاقة بين بغداد وطهران، بمختلف المجالات”، لافتا الى ان “الهجمات الإيرانية على أربيل مرفوضة ومدانة ومستنكرة، وكل التبريرات التي تصدرها إيران غير مقنعة بالنسبة للحكومة العراقية”.

وأكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي في وقت سابق من يوم الثلاثاء، بأن ادعاءات إيران باستهداف مقر للموساد في محافظة اربيل، لا أساس لها من الصحة، حسب وصفه.

وقال الأعرجي في تغريدة على موقع أكس، تابعتها وكالة شفق نيوز، إنه “أطلعنا ميدانيا برفقة أعضاء اللجنة التحقيقية، على منزل رجل الأعمال المستهدف ليلة أمس في أربيل، وتبين أن الادعاءات التي تتحدث عن إستهداف مقر للموساد لا أساس لها من الصحة. نواصل الاجتماعات مع الأجهزة الأمنية في الإقليم، وسنرفع التقرير للقائد العام المحترم”.

وأطلع وزير داخلية إقليم كوردستان ريبر أحمد، ومستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي الذي يترأس وفدا أمنيا رفيعا، على مواقع القصف الذي شنه الحرس الثوري الإيراني على مناطق في مدينة أربيل والذي أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى بين صفوف المدنيين.

وليل الاثنين على الثلاثاء شن الحرس الثوري الإيراني قصفاً عنيفاً بصواريخ باليستية استهدف بها مناطق مدنية في مدينة اربيل، مما أدى الى سقوط 10 مدنيين بين ضحية وجريح.

وقد اعلن الحرس الثوري مسؤوليته عن الضربات التي استهدفت اربيل، وقال في بيان، إنها جاءت “ردًا على جرائم النظام الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية والتي كانت آخرها مقتل عدد من قادة الحرس بنيران صهيونية تم استهداف مقر تجسسي رئيسي للموساد في إقليم كردستان العراق وتم تدميره بالصواريخ الباليستية”.

وعدّ مجلس أمن إقليم كوردستان، فجر اليوم، القصف الصاروخي الذي شنّه الحرس الثوري الإيراني والذي استهدف به مناطق مدنية في مدينة اربيل “إنتهاكاً صارخاً لسيادة” الإقليم والعراق كافة.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi