يوليو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

انتاج نينوى خلال سنة أكثر من 28 مليون دجاجة ومليون كارتونة بيض

انتاج نينوى خلال سنة أكثر من 28 مليون دجاجة ومليون كارتونة بيض

رغم أن نينوى أنتجت في العام الماضي 2023 أكثر من 1.2 مليون كارتونة بيض مائدة، الا أنها لم تصل في انتاجها الى الاكتفاء الذاتي الا بنسبة 40%.

وقال معاون مدير زراعة محافظ نينوى عبد الله حمو لشبكة رووداو الاعلامية، ان انتاج محافظة نينوى خلال العام الماضي 2023 من بيض المائدة بلغ 1.204.581 مليون كارتونة، مشيراً الى أن هذا الانتاج يحقق 40% فقط من الاكتفاء الذاتي.

بخصوص الدجاج، أوضح عبد الله حمو، أن انتاج محافظة نينوى خلال العام الماضي من الدجاج الحي المسلوق بلغ 28.688.521 دجاجة، وهو بالتالي يحقق 50% من الاكتفاء الذاتي في المحافظة.

معاون مدير زراعة محافظ نينوى، لفت الى أن نسبة كبيرة من انتاج المحافظة من بيض المائدة وفروج اللحم يتم تسويقه في محافظات الوسط والجنوب في العراق.

يشار الى أنه في العام 2022 وعندما سمحت الحكومة العراقية بفتح الاستيراد، تعرضت صناعة الدواجن إلى خسارة كبيرة، تمثلت بإغلاق أكثر من 3000 مشروع.

يذكر أن أسعار بيض المائدة شهدت في العراق مؤخراً ارتفاعاً، ولاسيما في بغداد، حيث بلغ سعر طبقة البيض 7500 دينار، وهو ما يثقل كاهل الطبقة الفقيرة والمتوسطة في البلاد.

من بين أسباب ذلك، الارتفاع المتواصل لسعر الدولار، وغياب الرقابة الاقتصادية وضعف تطبيق القانون، فضلاً عن الإجراءات المتبعة من قبل الجهات الرقابية.

كما هو معروف فإن إقبال الناس على شراء البيض يتزايد في فصل الشتاء، وبما أن الطلب مرتفع، ينبغي أن يتناسب سعره مع دخل المواطن، الذي أصبح غير قادر على شراء البيض.

المتحدث باسم وزارة التجارة العراقية محمد حنون، قال لشبكة رووداو الاعلامية مؤخراً ان “الارتفاع في الأسعار مرتبط بالكميات المطروحة في السوق المحلية واعتماد العراق بشكل كامل على ما ينتج محلياً، في ظل اجراءات الحكومة لدعم المنتج الوطني”.

وأوضح محمد حنون أن “الحكومة وفرت مراكز تسويقية من خلال وزارة التجارة، حيث يتم فيها بيع طبقة بيض المائدة بسعر 5000 دينار عراقي، وهو سعر الكلفة”، مبيناً أن “بامكان أي مواطن في أي من المحافظات شراء الكمية التي يحتاجها من هذه المادة، من دون تحديد الكمية”.

ولفت محمد حنون الى أن “برنامج الوزارة مستمر منذ عام لموضوع البيض والطحين والدجاج، وهي سلسلة من ضمن اجراءات وزارة التجارة لدعم المواد الغذائية وتثبيت الاسعار”، مستدركاً أن “الكميات التي يستهلكها البلد من مادة بيض المائدة كبيرة جداً، لذا فالموضوع بحاجة الى فتح نوافذ جديدة من أجل دخول البيض، لكن هنالك قرارات حكومية تتعلق بدعم المنتج الوطني والمساحة له بأن يأخذ دوره ومسؤوليته في تلبية مادة البيض”.

المتحدث باسم وزارة التجارة العراقية، رأى أن “الاسعار ستنخفض تدريجياً في ضوء مؤشراتنا في طرح كميات كبيرة من البيض الى السوق، سواء من قبل القطاع الخاص أو من خلال مراكز التسويق التابعة لوزارة التجارة العراقية”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi