فبراير 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

توقيف 5 شباب كورد في ليبيا كانوا في طريقهم لأوروبا

توقيف 5 شباب كورد في ليبيا كانوا في طريقهم لأوروبا

أوقفت السلطات الليبية 5 شباب كورد، أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وفي حين أفرجت عن أحدهم في وقت لاحق، لازال الأربعة الآخرون قيد التوقيف ويطالب ذووهم “الجهات المعنية” بمساعدتهم في إطلاق سراحهم.

تترواح أعمار الشباب الكورد بين 16 و20 عاماً، وهم من أهالي كويسنجق، شهرزور، سيد صادق وبيره مكرون، وتمكنت الشرطة الليبية من توقيفهم عندما كانوا في طريقهم لإيطاليا، حسب الشباب الذي أطلق سراحه.

وقال سرهنك جنكي، لشبكة رووداو الإعلامية، إن 41 شخصاً كانوا في المركب عند توقيفهم، بينهم 5 كورد، و7 من سوريا .

سرهنك البالغ 18 عاماً أوضح أن المهرب “قام بتنظيم كل شيء. توجهنا بالطائرة من بغداد إلى مصر ليل (1 كانون الأول 2023). مكثنا هناك لمدة 24 ساعة، ثم انتقلنا إلى بنغازي. وبعد ذلك تم نقلنا بسيارة إلى زوارة”.

“مكثنا 25 يوماً في أحد المنازل”

سرهنك جنكي واصل سرد قصة رحلتهم لرووداو مشيراً إلى أنهم مكثوا لـ 25 يوماً في منزل بزوارة الواقعة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط والقريبة من السواحل الإيطالية.

ولفت إلى أن الاتصال بالإنترنت لم يكن متوفراً لديهم خلال الأيام العشرة الأولى من وجودهم في زوارة، كما قام أحد الأشخاص الملثمين بتزويدهم بالطعام يومياً.

وتابع أنهم بدأوا رحلتهم إلى إيطاليا الساعة 7:00 صباح (1 كانون الثاني 2024)، موضحاً أن “القارب كان بعيداً قليلاً عن الشاطئ. توجهنا اليه مشياً وتبللت ملابسنا. ثم صعدنا على القارب وانطلقنا. كان الظلام لايزال مخيماً. بعد قليل من انطلاقنا اقترب منا زورق تابع للشرطة وقاموا بإيقافنا، ثم نقلنا وتوقيفنا”.

“احترمونا كثيراً عندما علموا بأننا عراقيين”

كان القارب يحمل الشباب الكورد الـ 5 مع 7 سوريين و29 شخصاً من بنغلاديش وأفريقيا.

“كنت الوحيد من أصدقائي الذي أتلكم اللغة العربية قليلاً. أثناء نقلنا سألني شرطي: من أين أنتم؟ قلت له: عراقيون. احترمونا كثيراً وسألوني بعض الأسئلة الأخرى التي أجبت عليها. ثم تحدث مع السوريين. ثم قام بمناداتي مع شخص سوري وقال لنا: أنتما حرّان. فذهبنا إلى طرابلس”، أضاف سرهنك جنكي الذي لفت إلى أن اتصالهم انقطع مع المهرب و”وهو من أهالي دوكان ويقيم في تركيا”.

أسماء الشباب

-موسى عاصي صديق، 20 عاماً، سكنة شهرزور
-دانيار عطا كريم، 16 عاماً، سكنة سيد صادق
-أركان قادر بيروت، 20 عاماً، سكنة بيره مكَرون
-كاروخ آزاد جليل، 18 عاماً، من أهالي كويسنجق
-سرهنك جنكي، 18 عاماًن من أهالي كويسنجق (أطلق سراحه)

من جانبه، طالب قادر بيروت والد قادر الجهات المعنية بمساعدتهم في إطلاق سراح ابنائهم المعتقلين في ليبيا منذ 11 يوماً.

وقال لشبكة رووداو الإعلامية، إن نجله قرر الهجرة بموافقتهم لعدم توفر فرص عمل، لذا اتفقوا مع مهرب على إيصاله إلى إيطاليا مقابل 13 ألف دولار، ليتوجهوا منها إلى دول أوروبية أخرى، لكن تو توقيفه أثناء رحلته في البحر.

ولفت إلى أنه لا يعلم شيئاً عن مصير ابنه منذ القبض عليه، داعياً الجهات المعنية إلى مساعدتهم في العثور على الشباب والافراج عنهم.

بحسب والد أركان فأن الشباب الـ 5 أصبحوا اصدقاء خلال الرحلة ولم يعرفوا بعضهم قبل ذلك.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi