مارس 02, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حشد الدفاع: المقاومة خارج سلطة بغداد وارتباطها واضح

حشد الدفاع لرووداو: المقاومة خارج سلطة بغداد وارتباطها واضح

أكد المسؤول في حشد وزارة الدفاع عبد الرحمن الجزائري أن “المقاومة خارج سلطة بغداد” منوّهاً إلى أن “ارتباطها واضح”.

وقال عبد الرحمن الجزائري، لشبكة رووداو الإعلامية، الخميس (4 كانون الثاني 2024): “اكتشفنا أن المقاومة خارج سلطة بغداد ولا تمتثل لقوانين الحكومة العراقية، وارتباطها واضح وتزود من مجاميع بأسلحة متطورة مثل الطائرات المسيّرة التي تقصف الآن مناطق القواعد”.

في هذا السياق أشار إلى أن “المقاومة تمتلك قواعد مسيّرة ربما أخذت من الجانب الإيراني.. وهذا مثبت لدى الحكومة العراقية وقيادات الحشد الشعبي ووزارتي الدفاع والداخلية”.

“توجّه المقاومة الإسلامية هو لضرب القواعد الأميركية. العراق يمتلك قاعدتين أخذت من قبل الجانب الأميركي، قوات التحالف الدولي، ولدينا اتفاقية أمنية تم الاختلاف بشأنها”، اضاف المسؤول في حشد وزارة الدفاع.

“القضية لا تخص الشعب الكوردستاني، ولكن..”

عبد الرحمن الجزائري رأى أن “القضية لا تخص الشعب الكوردستاني بل القواعد الأميركية، ولكن هنالك أخطاء”، متسائلاً: “من يتحمل مسؤولية الأخطاء إذا سقطت الطائرة المسيّرة على مكان مدني أو مجمع سكني؟ مشكلة كبيرة تعرض الأمن للخطر في العراق وإقليم كوردستان”.

وشدد على أن مسؤولية هذا الموضوع يتحملها “الجانب العراقي في بغداد، وحكومة السوداني. على حكومة بغداد أن تضبط الأوراق. إذا كانت المعارضة ضد الاحتلال الأميركي فهذا شأن سياسي، ولربما متربط بالسلطة التشريعية”.

ومضى في هذا الصدد قائلاً: طلدينا قرار باخراج الأميركان ومن يتحمل مسؤولية حماية المواطنين من الشمال إلى الجنوب هي حكومة السوداني وأيضاً هنالك وزارة الداخلية العراقية بكل تفرعاتها والاستخبارات وجهد الأمن الوطني..”.

واضاف: “نحن مع اخراج الأميركيين.. ولكن لا نقبل تعرض أي مواطن عراقي إلى الطائرات المسّيرة بالخطأ”.

وحول الاستهداف الذي طال مقراً للحشد الشعبي في بغداد قال عبد الرحمن الجزائري إن “هناك توتراً بين الجانبين الأميركي والإيراني ينعكس ربما على ذكرى قتل القادة قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi