فبراير 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الكورد فقدوا الغالبية في مجلس محافظة كركوك

الكورد فقدوا الغالبية في مجلس محافظة كركوك

حقق الكورد أكثر من 239 ألف صوت في انتخابات مجالس المحافظات العراقية، فيما حقق العرب الى جانب التركمان أكثر من 305 آلاف صوت. ومراقب عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ذكر أنه لو تحالف الجيل الجديد والجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، لفاز الكورد بـ9 مقاعد. فيما يشير مسؤول الانتخابات بحزب جماعة العدل الإسلامية إن الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني كانا السبب في عدم التحالف.

أظهرت أحدث البيانات للمفوضية العليا المستقلّة للانتخابات، مساء الجمعة (22 كانون الأول 2023)، حصول الكورد على 239 ألف و119 صوتاً في كركوك، فكان لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني 155048 صوتاً، الحزب الديمقراطي الكوردستاني 52065 صوتاً، الجيل الجديد 24954 صوتاً، وتحالف “المشعل” الذي يضم الاتحاد الإسلامي وجماعة العدل الإسلامية 6655 صوتاً، فيما حقق الحزب الديمقراطي الإشتراكي الكوردستاني 397 صوتاً.

بالمقابل، حققت القوى العربية والتركمانية 305 آلاف و133 صوتاً، بانتخابات مجالس المحافظات التي تم إجراؤها عقب 18 عاماً.

وحسب نتائج عملية الفرز، فاز الاتحاد الوطني بـ5 مقاعد، والديمقراطي الكوردستاني بـ2 مقاعد، في حين لم تمكّن الأصوات التي حصلت عليها أحزاب الجيل الجديد والاتحاد الإسلامي وجماعة العدل الإسلامية والحزب الديمقراطي الإشتراكي فوزها بمقعد، بالتالي تم إهمال تلك الأصوات.

حزب الاتحاد الوطني: لم نتمكن من الحفاظ على حصة الكورد بكركوك

قال المشرف على مكتب انتخابات الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك – صلاح الدين، علي قلايي، لشبكة رووداو الإعلامية الجمعة (22 كانون الأول 2023)، إن “الكورد لم يتمكنوا من حماية أصواتهم ومواقعهم في كركوك بشكل صحيح”.

فيما ذكر طه طيفور، مراقب فرز الأصوات بالحزب الديمقراطي الكوردستاني، لرووداو إنه “من المؤسف بالنسبة لنا نحن الكورد أننا لم نتمكن من التفكير على أساس كوردي، كان يمكن لهم ضمان مستقبل أفضل على هذا الأساس”.

من جانبه، اتهم كاوا أحمد، وهو مراقب آخر لفرز الأصوات بالحزب الديمقراطي الكوردستاني، تحالفي المشعل والجيل الجديد بمسؤوليتهما عن تقليص مقاعد الكورد.

وقال أحمد لرووداو: “للأسف، وجهت القائمة الكوردستانية وخاصة قائمتي الجيل الجديد والمشعل ضربة قاتلة للكورد. ولو كانوا مع ائتلاف من الحزبين الآخرين (الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني)، لضمنّا نحن الكورد على تسعة مقاعد”.

مسؤول انتخابات جماعة العدل الإسلامية: لسنا السبب بانخفاض الأصوات لصالح الكورد

قال بيستون حمه صالح، رئيس مكتب الانتخابات والإحصاء التابع لجماعة العدل الكوردستانية، لشبكة رووداو اليوم الجمعة، إن “نحن لسنا السبب في تراجع أصوات الكورد، لم نشارك في محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين، فلماذا لم يتفق الاتحاد الوطني الكوردستاني مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني ولماذا تراجعت أصوات الكورد هناك؟”.

الحزب الشيوعي: تحالفنا مع الاتحاد الوطني الكوردستاني أضاف مقعداً للكورد

شكل الحزب الشيوعي الكوردستاني مع الاتحاد الوطني الكوردستاني، ائتلافاً تحت عنوان “كركوك قوتنا وإرادتنا” شارك الائتلاف بالانتخابات وفاز بخمسة مقاعد، لكن جميع الفائزين كانوا من الاتحاد الوطني الكوردستاني وكان لدى الشيوعيين مرشحة لم تحصل على الأصوات الكافية لوصولها إلى المجلس.

دلشاد حصاري، رئيس مقر الحزب الشيوعي الكوردستاني في كركوك، قال لشبكة رووداو الإعلامية، إن أصوات مرشحتهم صارت سببا في فوز المرشح الخامس للاتحاد الوطني الكوردستاني، ولولاهم لكان الحزب فاز بأربعة مقاعد.

وفقاً لحصاري، لولا أصواتهم، لخسر الكورد مقعداً آخر في كركوك، مضيفاً أنهم توصلوا إلى اتفاق سياسي مع الاتحاد الوطني بحصولهم على حصة بالمناصب المقبلة في كركوك.

وتم تحديد سبعة مقاعد للكورد بمجلس محافظة كركوك، خمسة منها للاتحاد الوطني الكوردستاني، والاثنان آخران للحزب الديمقراطي الكوردستاني.

صوت العرب والتركمان في كركوك

وحصلت الأحزاب العربية في كركوك على 208252 صوتاً وفازت بستة مقاعد. وقد توزعت أصوات ومقاعد تلك الأحزاب بالمحافظة على النحو التالي:

– الائتلاف العربي بكركوك حصل على مقعدين بحصوله على 100 ألف و521 صوتاً
– القيادة حصل على مقعدين بكسبه 60 ألف و513 صوتاً
– ائتلاف العروبة فاز بمقعد واحد بجمعه 47 ألف و218 صوتاً.

وحصل التركمان على 96 ألفاً و281 صوتاً، توزعت كالتالي:

– الجبهة التركمانية حصلت على مقعدين بحصولها على 74169 صوتاً
– كركوكنا حصلت على 22112 صوتاً، لكن العدد لم يكن كافياً لحصولها على مقعد.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi