يوليو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الديمقراطي الكوردستاني للخزعلي: أنت الآن في السلطة بفضل تضحيات شعب كوردستان وإقليم كوردستان

الديمقراطي الكوردستاني للخزعلي: أنت الآن في السلطة بفضل تضحيات شعب كوردستان وإقليم كوردستان

أصدر مكتب تنظيمات كركوك – گرمیان للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الأربعاء، بياناً رد فيه على تصريحات قيس الخزعلي، الأمين العام لميليشيا عصائب أهل الحق، قال فيه إن هذه التصريحات «تشويه للتاريخ والحقائق».

وقال البيان: «تصريحات قيس الخزعلي، الأمين العام لميليشيا عصائب أهل الحق، خلال الحملة الانتخابية لانتخابات مجلس محافظة كركوك، شوهت التاريخ والحقائق. إن الوضع في العراق وكركوك وإقليم كوردستان هو نتيجة السياسات الخاطئة وانتهاكات الدستور والطائفية التي اتبعتها السلطات العراقية في السنوات الأخيرة. وبدلاً من أن يصبح العراق بلد الشراكة والأخوة والتقدم، أصبح مكاناً للفساد وإضعاف مؤسسات الدولة وحكم الميليشيات والتدخل الأجنبي وتدمير مبادئ الفيدرالية والتعايش والديمقراطية».

وأضاف: «لقد دفع شعب كوردستان بحراً من الدماء من أجل إقامة العراق الجديد والفدرالية والديمقراطية والشراكة. لقد كان شعب كوردستان شريكاً رئيسياً في بناء العراق على أمل أن تتعلم السلطات العراقية دروساً من الماضي وألا تضل بعد الآن بسبب جشع القمع والشوفينية. ونقول للخزعلي إنك الآن في السلطة بفضل شعب كوردستان وإقليم كوردستان، ولا يمكن لكلماتك تشويه التاريخ ولا يمكن لأي شخص في أي منصب أن يمحو تاريخ نضال كوردستان وتضحياتها من أجل تحرير العراق. إن إقليم كوردستان يعتمد على الله وإرادة أبنائه وشرعية قضيته».

وتابع البيان: «نذكركم بأن القضية المشروعة للشعب الكوردي هي قضية تاريخية وجغرافية وسياسية ودستورية ووجودية ولا يمكن اختزالها بأي ضغط أو إنكار، وشعب كوردستان أوعى بكثير، وهو يعلم أن سياسة التجويع وخفض موازنة إقليم كوردستان هي عداء صريح لحقوق شعب كوردستان، وهو امتداد لسياسة الإنكار التي اتبعتها الأنظمة السابقة».

وقال البيان: «ماذا فعلتم للعراق والعراقيين؟ أنتم المسؤولون أولاً وأخيراً عن كل البؤس وعدم الاستقرار والجوع والحرمان الموجود في جميع أنحاء العراق، وتريدون أن تجروا الإقليم إلى بؤس المناطق الأخرى؟ فبسبب سياساتكم التوسعية والغطرسة والطائفية أصبح العراق من أفقر دول العالم وأكثرها فساداً، وجواز السفر العراقي هو أسوأ جواز سفر في العالم. تبلغ عائدات العراق مئات المليارات من الدولارات، لكن الفقر ينتشر في المحافظات، ولا يحصل الناس في الجنوب على مياه الشرب، فيما المدارس والمستشفيات مدمرة».

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi