مارس 03, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني: المشتركات بين أربيل وبغداد أكثر بكثير من الخلافات والمشاكل الموجودة

مسرور بارزاني: المشتركات بين أربيل وبغداد أكثر بكثير من الخلافات والمشاكل الموجودة

أكد رئيس وزراء اقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، أن المشتركات بين أربيل وبغداد أكثر بكثير من الخلافات والمشاكل الموجودة ، مشيراً الى ان وفد حكومة الإقليم الذي يجري زيارة الى بغداد يخوض مباحثات لإيجاد حل جذري للخلافات والقضايا العالقة والمتمثلة بمسألة الموازنة، والرواتب، واستئناف صادرات نفط كوردستان.

وقال مسرور بارزاني في كلمة ألقاها على هامش افتتاح مصنع (ڤان ستیل) وهو أكبر مصنع للحديد على مستوى إقليم كوردستان والعراق في العاصمة أربيل: ” كان إقليم كوردستان والعراق عامةً بوضع صعب للغاية بسبب الحروب والصراعات المتتالية، وبسبب سوء استخدام السلطة، وكان شعبه يعيش وسط انعدام الاستقرار، والخوف، والفقر، والدمار، وحان الوقت اليوم لنأخذ العبر من التجارب الماضية، وأن نساعد وندعم بعضنا البعض ضمن إطار خدمة مواطنينا، وبناء بلادنا التي تحتاج الى سنوات طوال من العمل المستمر من اجل ان نصل الى مصاف الدول المتقدمة”.

وأضاف “نأمل أن يكون الوضع في إقليم كوردستان، والعراق والمنطقة آمناً ومستقراً، وأن تُحِّل الخلافات بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية بشكل جذري، من اجل ان نستمر بمواصلة برنامجنا الحكومي في الإعمار وإعادة تأهيل البُنى التحتية الاقتصادية”.

مبيناً ، أنه “كان لحكومة إقليم كوردستان، خلال السنوات القليلة الماضية، بالتنسيق مع القطاع الخاص، العديد من الخطط والبرامج الهامة، للاهتمام بالقطاع الصناعي، خاصة في مجالات الصناعة الغذائية، والبتروكيماوية، وصناعة المعادن، وتوفير المواد الخام، والصناعات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء بعض المناطق الصناعية، في مدن إقليم كوردستان، حيث افتتحنا منطقة صناعية في زاخو قبل مدة قصيرة، وافتتاح هذا المصنع، جزء من تعاون الحكومة مع القطاع الخاص، في سبيل تطوير الصناعة في كوردستان”.

وتابع: “رغم كافة المعوقات التي أشرنا إليها سابقاً، تمكننا خلال الفترة السابقة من البدء بالعديد من المشاريع، في المجالات والقطاعات المختلفة، وهدفنا من ذلك هو تأسيس بنية تحتية قوية للصناعة في إقليم كوردستان ، ليتمكن الجيل القادم أيضاً، من الوقوف على قدميه”.

وحول تواجد وفد حكومة إقليم كوردستان في بغداد قال رئيس الوزراء : “يتواجد وفد حكومة الاقليم من اجل حل مجموعة من المشاكل الموجودة مع الحكومة الاتحادية التي ما تزال عالقةً في بغداد حالياً وذلك لإيجاد حل ايجابي وملائم خاصة لمواضيع الموازنة، وتأخر تمويل رواتب شعب إقليم كوردستان”.

مبيناً أنه “يوم أمس كان لأعضاء الوفد مناقشات مثمرة، واليوم سيكملون تلك المناقشات لتأمين الرواتب بشكل أساس لكي لا يدفع شعب كوردستان ضريبة الأخطاء التي للأسف تم التعامل مع من يتقاضون تلك الرواتب بشكل غير مناسب ، وكذلك من جانب آخر حل موضوع استئناف تصدير النفط ، والذي نحتاج فيه الى طرح مشروع قانون للنفط والغاز ، اتحادي متطور ، يستند على الدستور الدائم لكي نتمكن مرة اخرى من إنتاج النفط واستئناف تصديره، والذي سيكون مكسباً ليس لكوردستان فحسب بل لجميع الشعب العراقي”.

مردفاً “نأمل بأن نتوصل إلى تفاهم مشترك، وأن نقوم بأشياء كثيرة أفضل”، مضيفا “اعتقد ان ما هو أمامنا والمشتركات التي بيننا أكثر بكثير من الخلافات والمشاكل الموجودة، ويتعين أن نفكر جميعا بالمصالح العليا للشعب، وأن يعيش برفاهية، وان نضعه في مقدمة برامجنا”.

مستدركاً “نأمل من رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني والحكومة الاتحادية التي يرأسها، ووزراء التشكيلة الحالية بأن نعمل أكثر في شتى المجالات والقطاعات، وأن نتمكن من أن نأخذ البلاد الى مرحلة افضل و اكثر تقدما”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi