مارس 02, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

“الكورد مارسوا الديمقراطية قبل تشكيل الدولة العراقية”.. هجوم جديد على بغداد بسبب الدستور

“الكورد مارسوا الديمقراطية قبل تشكيل الدولة العراقية”.. هجوم جديد على بغداد بسبب الدستور

هاجم محافظ السليمانية، هافال أبو بكر، يوم السبت، الحكومة الاتحادية واتهمها بـ”استكمال عمليات الإبادة التي تعرض لها الكورد على مر العصور”، وذلك جراء تأخير إرسال مستحقات الإقليم المالية.

وقال أبو بكر، خلال انطلاق فعاليات ملتقى “میزۆپۆتامیا” الأول في السليمانية، الذي حضرته وكالة شفق نيوز، إن “الحكومة الاتحادية لم ترسل مستحقات الإقليم كما يحتاجه الإقليم منذ قرابة عشر سنوات، وما يجري الآن هو عقوبة لمواطني الإقليم وفي حال الاستمرار بهذا النهج فهذا يعني استكمال عمليات الابادة التي تعرض لها الكورد على مر العصور”.

وأوضح أبو بكر أن العلاقات بين بغداد والإقليم لها تاريخ طويل من النضال والتضحيات لكن ما هو مؤثر الآن هو عدم تنفيذ الدستور كما هو واللجوء إليه في وقت الخلافات الناتجة عن عدم تطبيقه”، مشدداً على ضرورة “تنفيذ الدستور العراقي في جميع الأوقات”.

وبين أن “الحكومة الاتحادية لم تمنع الإقليم ما يحتاجه من الموازنات المالية منذ عشر سنوات وقطعت جميع مخصصات الاقليم في السنوات الثمانية الماضية وبدل أن تحاسب من هو مقصر قامت بمعاقبة ومحاسبة المواطنين في كوردستان وقطع رواتبهم وقطعت موازنات الخدمات والمشاريع والاستثمار دون محاسبة الجهات المقصرة”.

ورأى أبو بكر، أن ما يمر به الإقليم الآن إذا ما استمر على الوضع الحالي من تجويع وقطع لرواتب الموظفين والمشاريع والخدمات فهو في نظرنا استكمال لعمليات الإبادة التي تعرض لها مواطني الإقليم وهو غير مقبول جملة وتفصيل”.

وأكد محافظة السليمانية، أن “الكورد كان لهم نظام مؤسسات في وقت محمود باشا، وقبل تأسيس الحكومة العراقية في عام 1918 وكان لدينا برلمان وعملية ديمقراطية قبل العراق، لهذا يجب أن تكون علاقاتنا متكاملة ويجب أن نجعل الدستور هو الضامن لحقوق المواطنين والضامن لاستقرار البلاد”.

من جانبها، ذكرت بهار محمود رئيس مؤسسة میزۆپۆتامیا خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة شفق نيوز، أن “الملتقى سيكون خاصاً بمناقشة العلاقات بين المركز والاقليم خصوصاً ونحن في نهاية العام الحالي ومقبلين على عام جديد سيتم وضع موازنة جديدة للبلاد لا بد أن تكون ضامنة لحقوق الجميع بما فيهم مواطني الإقليم”.

وأضافت محمود، أن “الإقليم التزم واجباته الدستورية لكن لغاية الآن يعاني مواطنو الإقليم من أزمات اقتصادية”، مشيراً إلى أن “الكثير من الملتقيات والمؤتمرات عقدة خلال الفترة الماضية، لكن ما يميز هذا الملتقى هو أننا سنحاول عرض الصورة الحقيقية لواقع الإقليم وكذلك سنستأنس بوجهة نظر الجميع لمخرج بمقترحات نأمل بأن تأخذ بها الجهات المعنية، وأن الملتقى يتضمن ثلاثة محاور رئيسية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi