يوليو 22, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

خبراء اقتصاديون ينتقدون زيارات المسؤولين الأتراك: يعاملون العراق وكأنه تحت وصاية أنقرة

خبراء اقتصاديون ينتقدون زيارات المسؤولين الأتراك: يعاملون العراق وكأنه تحت وصاية أنقرة

انتقد عدد من الخبراء الاقتصاديين الزيارات التي أجراها مسؤولون أتراك لبغداد كونهم يتعاملون مع العراق وكأنه تحت الوصاية التركية، مقللين في الوقت نفسه من أهمية هذه الزيارات.

وقال الخبير الاقتصادي حمزة الجواهري، في حديث إلى وكالة شفق نيوز، إن “المسؤولين الأتراك في زياراتهم السابقة للعراق كانوا يتعاملون وكأنهم أوصياء على العراق”.

وبين أن “الأتراك يفرضون شروطاً لشراء النفط العراقي بأسعار أقل من السعر العالمي، ويطالبون بإلغاء الغرامة التي فرضتها محكمة باريس، وهذه الأمور تكررت مجدداً على لسان سفير التركي، وكلها مرفوضة من الأساس وتخلّ بالسيادة الوطنية”.

وأكد أن “زيارة وزير الطاقة التركي مؤخراً للعراق كانت ذات مضمون سياسي رغم أنه تضمنت أيضاً ملفات اقتصادية”.

من جهته، لفت الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي، في حديث لوكالة شفق نيوز، إلى أن “بين العراق وتركيا العديد من الملفات العالقة منها المياه، والنفط، إضافة إلى ملف التعويضات في حكم محكمة التجارة الدولية، وهي ملفات صعبة وسقف طلبات الجانب التركي مرتفع”.

وأوضح أن “العراق لا يحتاج حالياً لصادرات النفط عبر الأنبوب التركي لكون كامل الكمية المتفق عليها ضمن اتفاق (أوبك+) يتم تصديرها عبر موانئ البصرة بقيمة أعلى وبدون رسوم مرور”.

وأشار إلى أن “أي اتفاق سيحصل لن يكون ضمن سقف المطالب التركية ستكون فائدته الاقتصادية أكثر لتركيا، وهناك ملفان ضاغطان وهما المياه وطريق التنمية واللذان يجب أن يحصل منهما الجانب العراقي على أعلى سقف مكاسب”.

وكان الوزير الطاقة التركي قد زار يوم أمس الأربعاء العاصمة العراقية بغداد وتباحث مع وزير النفط العراقي حيان عبد الغني العلاقات الثنائية في قطاع النفط الطاقة.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi