مايو 26, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئاسة الجمهورية تراسل البرلمان بشأن حلبجة

رئاسة الجمهورية تراسل البرلمان بشأن حلبجة

راسل رئيس الجمهورية، عبد اللطيف رشيد، البرلمان العراقي من أجل إدراج مشروع قانون تحويل مدينة حلبجة إلى محافظة على جدول أعمال المجلس.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، اليوم الثلاثاء (15 آب 2023)، أن الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد “أكد أهمية استكمال إجراءات تحويل مدينة حلبجة من قضاء إلى محافظة وإدراج مشروع القانون على جدول أعمال مجلس النواب”.

وورد في الرسالة التي بعضها رشيد إلى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أن مدينة حلبجة “تعد رمزاً من رموز التصدي لاستبداد النظام السابق وقد تعرض أهلوها للمجازر المتتابعة، وقدمت قوافل من الشهداء”.

وأكد رئيس الجمهورية “ضرورة إدراج مشروع قانون تحويل مدينة حلبجة إلى محافظة على جدول أعمال مجلس النواب للتصويت عليه تمهيداً لتصديق القانون وإصداره ونشره في الجريدة الرسمية، خاصة بعد استيفاء الإجراءات القانونية بذلك، واستكمال وزارة التخطيط إجراءات تحويلها إلى محافظة”.

ويعقد مجلس النواب العراقي اليوم الثلاثاء جلسة تضم 5 فقرات من أجل مناقشتها والتصديق عليها.

الأحد (9 تموز 2023)، صادق وزير التخطيط العراقي، محمد علي تميم، على الخرائط التفصيلية للحدود الادارية والمقاطعات والأقضية والنواحي التابعة لمحافظة حلبجة بصيغتها النهائية.

وأشار بيان صادر عن الوزارة إلى “اعتماد محافظة حلبجة ومركزها الحضري مدينة حلبجة”، مبينة أنه “أُعطيت الرقم (16) ضمن دليل الوحدات الادارية لجمهورية العراق”.

وكشفت الوزارة أن “المحافظة المستحدثة، تضم قضاء واحداً و4 نواح هي، سيروان، وخورمال، وبيارة، وبامو”.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد قرر في 13 من شهر آذار الماضي الموافقة على مشروع قانون استحداث محافظة حلبجة.

وسبق قرار مجلس الوزراء قرار حكومة اقليم كوردستان في شهر حزيران 2013، ومن بعدها تصويت برلمان إقليم كوردستان في شهر شباط 2015 على تحويل حلبجة رسميا إلى محافظة، حيث أُلحقت بها أقضية حلبجة وشاربازير وبنجوين وسيد صادق، بعد أن كانت جميعها مرتبطة إدارياً بمحافظة السليمانية.

تقع حلبجة قرب الحدود العراقية الإيرانية، وتعدّ نقطة ستراتيجية للتبادل التجاري بين البلدين عبر امتلاكها عدة منافذ حدودية، منها منفذا “شوشمي – تويله” و”بشته”.

وتعرضت حلجبة في آذار 1988 إلى القصف بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام السابق في العراق، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 5 آلاف من مواطنيها، وأصابة ضعف هذا العدد، الكثير منهم يعانون إلى من تأثيرات الغازات السامة إلى اليوم.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi