يونيو 26, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الشمري: المخدرات تأتي من إيران وسوريا بشبكات مرتبطة ببعضها

الشمري: المخدرات تأتي من إيران وسوريا بشبكات مرتبطة ببعضها
التنسيق مع إقليم كوردستان يسير بشكل جيد من ناحية تبادل المعلومات وتسليم المطلوبين

كشف وزير الداخلية الاتحادي عبد الأمير الشمري، اليوم الجمعة، أن المخدرات تأتي من إيران وسوريا بشبكات مرتبطة ببعضها، كما تطرق إلى تعزيز عملية ضبط الحدود، وشدد على استمرار عملية حصر السلاح بيد الدولة.

أكد الوزير في مقابلة خاصة مع “العربية/الحدث”، على أهمية التنسيق مع دول الجوار لمكافحة المخدرات، مضيفاً “لدينا عمليات قادمة ستؤثر بشكل كبير على تجار المخدرات”، كما أشار إلى تمكن قواته من الإطاحة بمهرب دولي و”تمكنا بدلالته من الوصول إلى معمل تصنيع المخدرات”، في جنوب البلاد.

وزير الداخلية أردف أن حرب المخدرات حرب مفتوحة وستطول لأن فيها مصالح وأرباح كبيرة، مشيرا إلى تحقيق “طفرة نوعية” هذا العام في ضبط المواد المخدرة والقبض على المتعاطين والمتاجرين.

يأتي هذا في الوقت الذي تؤكد التقارير أن حبوب الكبتاغون باتت اليوم أبرز الصادرات السورية، وتفوق قيمتها كل قيمة صادرات البلاد القانونية، وفق تقديرات مبنية على إحصاءات جمعتها وكالة فرانس برس، وتوثّق الحبوب المصادرة خلال العامين الماضيين.

وباتت سوريا مركزاً أساسياً لشبكة تمتد إلى لبنان والعراق وتركيا وصولاً إلى دول الخليج مروراً بدول إفريقية وأوروبية، وتُعتبر السعودية السوق الأول للكبتاغون.

في نيسان من العام الجاري، أعلنت السلطات العراقية، إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من أقراص الكبتاجون المخدرة قادمة من الأراضي السورية، في محاولة كانت الثانية من نوعها خلال أسبوع.

وقال المكتب الإعلامي لقيادة شرطة الأنبار في بيان إن القوات الأمنية اعتقلت في محافظة الأنبار، تاجر مخدرات بحوزته مليون و800 ألف حبه مخدره من نوع كبتاجون في قضاء القائم قرب الحدود السورية.

إلى ذلك، تحدث وزير الداخلية العراقي عن الحدود مع إيران، وقال “حصلنا على موافقة مجلس الوزراء على تخصيص ١٠ مليارات دينار لبناء مخافر في السليمانية على الحدود مع إيران”، مضيفاً “حدودنا مع إيران في واسط وديالى وميسان أكملنا نصب الأبراج فيها وإجراءاتنا جيدة”، مشيرا إلى اجتماعه مع وزير الداخلية الإيراني لمرتين والاتفاق على ضبط الحدود بين البلدين.

كما تابع “الحدود العراقية السورية طولها 620 كم وهي الأفضل بسبب الموانع التي نصبت فيها، ومستمرون بوضع الجدران الكونكريتية ووصلنا إلى 70 كم وسنصل إلى أكثر”.

كذلك قال “باشرنا ببناء 15 مخفر على الشريط الحدودي الصفري مع تركيا”، مبيناً أنه خلال الشهرين القادمين سيتم تعزيز قوات حرس الحدود بعدد كبير من المقاتلين.

أما في ملف تنظيم داعش فقد أكد الشمري أن التنظيم الإرهابي كل حواضنه وكل المناطق التي كان يتواجد فيها وهو مطارد الآن.

كما بين أن التحالف الدولي موجود في قيادة العمليات المشتركة لتقديم المشورة وتوجيه الضربات لداعش.

كذلك، تطرق في حديثه إلى التنسيق مع إقليم كوردستان، مبيناً أنه يسير بشكل جيد من ناحية تبادل المعلومات وتسليم المطلوبين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi