مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

إيران للعراق: الفرصة الأخيرة لنزع سلاح الأحزاب المعادية لنا هو شهر أيلول

إيران للعراق: الفرصة الأخيرة لنزع سلاح الأحزاب المعادية لنا هو شهر أيلول

توعد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد باقري بشن هجوم على أحزاب شرق كوردستان وقال: “إن لم يف العراق بوعوده بخصوص الأحزاب المعادية لجمهورية إيران الإسلامية، سنكرر شن هجمات أشد قوة”.

وجاء ذلك في كلمة خلال الملتقى السنوي لقادة القوات البرية للحرس الثوري في مشهد، اليوم الثلاثاء (11 تموز 2023).

وحسب محمد باقري فإن “الحكومة العراقية إن لم تف حتى شهر أيلول بتعهداتها بشأن الأحزاب المسلحة في شمال العراق، سنعيد تنفيذ عمليات أقوى وأشد من السابق ضد تلك الفصائل”.

وعلى حد قول رئيس الأركان الإيراني، فإن “الحكومة العراقية ملزمة بنزع سلاح الأحزاب المعادية للجمهورية الإسلامية في إقليم كوردستان بحلول شهر أيلول”.

وعدّ رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، الوضع الأمني الحدودي بأنه “أفضل بكثير مما كان عليه في السابق”.

وتابع: “للأسف أن بعض الدول المجاورة لا تعمل بشكل صحيح فيما يتعلق بمسؤوليتها تجاه الحدود. هناك مجموعات انفصالية مسلحة في شمال العراق تخلق حالة من انعدام الأمن على حدودنا”.

وذكر أن “القوات البرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية نفذت عمليات صاروخية ومسيرة مؤثرة ضد هذه الجماعات من أجل حماية أمن البلاد والحفاظ عليه، وبعد أن تعهدت الحكومة العراقية بنزع سلاح هذه المجموعات ومنع تحركاتها حتى شهر أيلول، توقفت هذه العملية”.

محمد باقري، هدد العراق، قائلاً: “سننتظر حتى أيلول، تاريخ تعهد الحكومة العراقية”، معرباً عن أمله في أن “تف الحكومة العراقية بمسؤوليتها”.

واستدرك: “إذا انتهى هذا التاريخ وبقيت الجماعات الانفصالية مسلحة أو نفذت أي عملية، فإن عملياتنا ضد هذه الجماعات ستتكرر بقوة أكثر بالتأكيد”.

وتعود التهديدات الإيرانية إلى العام الماضي، حيث أكد مسؤولون إيرانيون أن وجود أحزاب كوردستان إيران في إقليم كوردستان “مرفوض”، ويقول رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية إن “العمليات التي تستهدف هذه الأحزاب ستستمر طالما دعت الحاجة إلى ذلك، وعلى حكومة إقليم كوردستان أن تنزع سلاحهم أو تطردهم”.

وفي يوم (28 أيلول 2022) استهدف الحرس الثوري الإيراني بالصواريخ والمسيّرات مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران وجمعية الكادحين وحزر حرية كوردستان ومخيم للاجئي كوردستان إيران في قضاء كويسنجق بمحافظة أربيل، ما أسفر عن سقوط 17 ضحية وجرح أكثر من 50 آخرين.

ويتهم المسؤولون الإيرانيون أحزاب كوردستان إيران بالتورط في التظاهرات الاحتجاجية في مناطق شرق كوردستان وقيامها بتنظيم المتظاهرين والحث على التظاهر التي شهدتها البلاد بعد مقتل الكوردية مهسا أميني على يد الامن الإيراني.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi