أبريل 21, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الكونغرس الأمريكي يطالب باستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان

الكونغرس الأمريكي يطالب باستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان

وجه عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، طلباً إلى وزير خارجية بلادهم، أنتوني بلينكن، لاستمرار التواصل مع أنقرة وبغداد من أجل التفاوض حول استئناف تصدير نقط إقليم كوردستان.

و طالب ثلاثة أعضاء في الكونغرس الأمريكي، وزير خارجية بلادهم أنتوني بلينكن بالتحدث مع المسؤولين في أنقرة وبغداد، لاستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان في أقرب وقت ممكن.

جاء ذلك من خلال رسالة بعثتها مجموعة الصداقة الكوردستانية في الكونغرس الأمريكي، والتي تضم (مايكل والتز، وسيس مولتن، ودون بيكن)، إلى وزير الخارجية الأمريكي، بشأن قضية استئناف تصدير نفط كوردستان، مشيدين في الوقت نفسه بجهوده من أجل الاستقرار الاقتصادي في الإقليم.

وطالب الأعضاء الثلاثة في الكونغرس في الرسالة بلينكن، إلى التحدث مع بغداد وأنقرة على أعلى المستويات، وذلك لاستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان بأسرع وقت ممكن.

كما جاء في الرسالة المرسلة إلى وزير الخارجية الأمريكي: «كما تعلمون، تم تعليق خط أنابيب النفط بين العراق وتركيا منذ آذار مارس الماضي، وهو الخيار الوحيد المتاح أمام إقليم كوردستان لتصدير نفطه، وقد تسبب هذا التعليق إلى خسارة الإقليم لـ 80 بالمئة من إيراداته».

وتابع الأعضاء في الرسالة: «بينما يمر إقليم كوردستان في هذا الوضع الاقتصادي» الصعب، فإنه كذلك «يأوي مئات الآلاف من اللاجئين والنازحين السوريين والعراقيين»، مشيرين إلى أن «إقليم كوردستان يشكل عاملاً رئيسياً في استقرار المنطقة، فضلاً عن كونه ملاذاً آمناً للاجئين، إضافة إلى كونه شريكاً موثوقاً به في هزيمة داعش».

كما أعرب الأعضاء الثلاثة عن قلقهم لأنتوني بلينكن بشأن المناقشات الأخيرة لمجلس النواب العراقي حول قانون الموازنة الاتحادية، وعدم التزام بغداد في إرسال حصة إقليم كوردستان من الميزانية، موضحين أن «هذه الخطوات قد تؤدي إلى إجهاض الاتفاق الذي وقعه رئيس الوزراء العراقي، ورئيس حكومة إقليم كوردستان، لاستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان».

وجاء في جزء آخر من الرسالة: «نعتقد أنها ستكون فرصة غير مسبوقة للولايات المتحدة الأمريكية لإيجاد حلول لهذه القضية، فضلاً عن أهمية احترام الاتفاق الموقع، والنظام الفيدرالي في العراق، إضافة إلى ضمان وصول نفط إقليم كوردستان إلى الأسواق العالمية».

كما شددت الرسالة على أنه «قبل خمسة عشر عاماً، باشرت أول شركة أمريكية بالعمل في قطاع الطاقة في إقليم كوردستان، بحيث ارتفع إنتاج النفط في الإقليم من صفر إلى أكثر من 400 ألف برميل يومياً، مما ساعد على تعزيز صادرات النفط العراقية باعتباره ثاني أكبر مُنتجٍ في منظمة أوبك+».

كما أكدوا أن «إقليم كوردستان يود الاهتمام بإنتاج الغاز، الأمر الذي سيؤدي إلى وصول المزيد من إمدادات الغاز للعراق وأوروبا، في حين أن إمدادات الغاز والنفط على المستوى العالمي لا تزال مهددة بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا، وهذا سيجعل قطاع النفط العراقي أكثر استقراراً أكثر من أي وقت مضى».

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi