يونيو 19, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

لاهور جنكي يحذر الاتحاد من ’تخريب التجربة’ ويدعو لـ’تدارك الخطأ’

لاهور جنكي يحذر الاتحاد من ’تخريب التجربة’ ويدعو لـ’تدارك الخطأ’

وجه الرئيس المشترك السابق للاتحاد الوطني الكوردستاني لاهور شيخ جنكي، رسالة إلى “إدارة” الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وقال جنكي في بيان:”لا تزال هناك فرصة أمام الذين يديرون الاتحاد الوطني الكوردستاني في الوقت الحاضر، السياسة الخاطئة التي تتبعونها الآن هي نفس السياسة السابقة التي كنتم تقولون عنها (إذا لم نتمكن من إصلاحها، سنستطيع على تخريبها)”.

وأضاف، “نحن كنا نوجه الانتقادات باستمرار بسبب ذلك، لذلك ارجو تصحيح الخطأ الذي ارتكبتموه قبل خروج الامور عن السيطرة، لأنه لا يجوز أبدا أن تصبح كراهيتكم الشخصية لبعضكم بعضا سببا لاحباط هذه التجربة”.

يواجه الاتحاد الوطني الكوردستاني، مشاكل حساسة منذ نحو سنتين بين قائديه بافيل طالباني، ولاهور شيخ جنكي، وأدت إلى انقسام أعضاء الحزب، ، على جبهتين.

وبينما يقول بعض أعضائه أن قوة الاتحاد الوطني تكمن في وجود الرئيسين المشتركين، بافل وشيخ جنكي، وفي حال غياب احدهما سيضعف مركز القرار، يرى أعضاء آخرون أن ما يحدث هو عملية تصحيح مسار عمل الحزب.

وفي شباط من العام 2020، أنُتخب بافل طالباني ولاهور شيخ جنكي طالباني لرئاسة مشتركة للاتحاد الوطني، حيث تم الاتفاق بين الطرفين على أن يسّير نجل مؤسس الحزب، بافل طالباني الشؤون السياسية، بينما تُترك الملفات الأمنية لشيخ جنكي.

وكان لاهور الشيخ جنكي قد حصل على أكثرية الاصوات في المؤتمر التنظيمي الرابع للاتحاد الوطني الذي جرى عام 2020.

وسرعان ما برزت خلافات شديدة على السطح دفعت ببافل طالباني لعزل أبن عمه لاهور من الرئاسة المشتركة للحزب، وتوترت الأوضاع في السليمانية وتبادل الجانبان الاتهامات وهددا أحدهما الآخر باللجوء إلى القضاء لحسم تلك الخلافات.

وبالفعل وصلت الخلافات الى محكمة الكرخ في بغداد ،حيث ردت المحكمة في 12/6/2022 الدعوى المقدمة ضد الاتحاد الوطني الكوردستاني، والمقامة من قبل الرئيس المشترك المعزول لاهور طالباني.
أما محكمة أربيل وهي أعلى سلطة قضائية في إقليم كوردستان، أصدرت حكما لصالح لاهور الشيخ جنكي في خلافاته مع بافل طالباني .

وقال مصدر قضائي مسؤول في تصريحات صحافية ، إن “محكمة أربيل أصدرت بداية العام الجاري حكما لصالح لاهور شيخ جنكي واصفة اياه بالرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني”، مبينًا: “حيث أصبح بإمكانه ممارسة مهام منصبه في العملية السياسية”.

خلافات ابناء العم ( بافل طالباني ولاهور شيخ جنكي ) برزت أكثر عندما تم استبعاد ” جنكي ” من منصبه في الرئاسة المشتركة من قبل ابن عمه بافل طالباني بتهمة محاولة تسميمه الا أن الشيخ جنكي سجل دعوى قضائية في بغداد واربيل لاسترداد منصبه.

هذا وتشهد عائلة طالباني كما حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي هيمنت عليه العائلة منذ تأسيسه قبل عدة عقود، تغييرًا كبيرًا نتج عن الخلاف بين أبناء العم والرئيسَين المشتركين للاتحاد الوطني الكوردستاني بافل طالباني ولاهور شيخ جنكي طالباني.

قرارات محكمة الكرخ ومحكمة أربيل :-

 

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi