أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أوروبا تعلن دعماً مطلقاً لبطريرك الكلدان في العراق وتنتقد “التناقضات”

أوروبا تعلن دعماً مطلقاً لبطريرك الكلدان في العراق وتنتقد “التناقضات”

ذكر موقع “أخبار الفاتيكان”، يوم الثلاثاء، أن ممثلي 11 دولة أوروبية أعربوا عن دعمهم لبطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق لويس ساكو، وسط حملة ضده على وسائل التواصل الاجتماعي، في إطار خلافه مع حركة “بابليون” التي يتزعمها ريان الكلداني.

وبحسب الموقع الفاتيكاني، الذي نشر تقريره بالانكليزية، فإن 11 دولة اوروبية بالاضافة الى الاتحاد الاوروبي، أصدرت بياناً، اكدت فيه دعمها للبطريرك العراقي الذي عينه البابا فرانسيس كردينالا في العام 2018، في وقت يواجه انتقادات بسبب تصريحات تتعلق بالتمثيل السياسي للاقلية المسيحية في العراق.

وأكد البيان الاوروبي بحسب التقرير “تضامن” هذه الحكومات الاوروبية مع البطريرك ساكو، والتشديد على اهمية “جهوده لحماية حقوق المسيحيين على الأرض التي سكنوها منذ ألفي سنة.

ولفت التقرير الى ان “البطريرك ساكو استقبل مساء الأحد وفدا من السفراء ونواب السفراء من فرنسا وايطاليا واسبانيا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي الذين اصدروا بيانا بموافقة سفراء المانيا وبولندا وتشيكيا ورومانيا والسويد والمجر”.

وبحسب البيان، فقد اشار السفراء الى انهم زاروا الكاردينال ساكو “للتعبير عن التضامن فيما يتعلق بالاعتداءات العلنية الاخيرة على شخصه، كما أكد البيان الاهتمام بالمسيحيين والطوائف الدينية الاخرى في العراق”.

كما اشاد السفراء بجهود البطريرك “لحماية حقوق المسيحيين على الارض التي سكنوها منذ الفي سنة”.

الا ان البيان الاوروبي ناشد مسيحيي العراق من اجل العمل معاً، محذرا من ان “التناقضات القائمة لا تساعد في دورهم في المجتمع العراقي”.

كما اعرب البيان عن الرغبة في “التغلب على المشاكل وتحقيق تعاون اكبر بين الكنائس”. وشدد السفراء على اهمية “التفاهم والحوار السلمي بين مختلف مكونات الشعب العراقي” و”حماية التنوع في البلد”.

وذكر التقرير بأن الانتقادات ضد البطريرك ساكو جاءت بعد انتقاده لحركة “بابليون” التي تشغل حاليا اربعة مقاعد نيابية من اصل خمسة يضمنها الدستور العراقي للمسيحيين. الا ان البطريرك ساكو انتقد الحركة معتبرا ان ادعائها بالانتماء الى الكنيسة الكلدانية ليست حقيقة وأنها لا تمثل المسيحيين.

كما لفت التقرير الى ان الحكومات الاوروبية لم تكن وحدها من دافع عن البطريرك، اذ انه في 8 مايو/ايار الحالي ، تعهد رئيس وزراء اقليم كوردستان مسرور بارزاني بدعمه، مؤكدا على اهمية “تحسين اوضاع المسيحيين” في البلاد.

المصدر: ترجمة وكالة شفق نيوز

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi