يونيو 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئيس الوزراء يزور كنيسة مارت شموني للسريان الأرثوذكس في برطلة

رئيس الوزراء يزور كنيسة مارت شموني للسريان الأرثوذكس في برطلة 

أجرى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، زيارة إلى كنيسة مارت شموني للسريان الأرثوذكس في ناحية برطلة بقضاء الحمدانية، وذلك في إطار زيارته إلى محافظة نينوى التي وصلها صباح أمس فيما أكد أنه لا بديل عن الدولة فهي الضامن لكل أبنائها.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء أن “السوداني التقى في المركز الثقافي للكنيسة، بعددٍ من وجهاء الناحية بحضور رئيس أساقفة دير مار متي وسهل نينوى للسريان الأرثوذكس المطران موسى الشماني، وكاهن كنيسة برطلة الأب يعقوب سعدي، وعدد من رجال الدين المسيحيين”.
وأشار السوداني الى “حرصه الكبير على زيارة سهل نينوى، واللقاء بمكوناتها”، مشيراً إلى أنّ “البرنامج الحكومي تضمن تنفيذ مشاريعَ وبرامجَ خدمية وخططٍ اقتصادية؛ للنهوض بواقع مناطق سهل نينوى، بما يعزز أمن المواطنين ويؤكد مبدأ التعايش السلمي في عموم محافظة نينوى”.
وشدّد رئيس مجلس الوزراء على “أهمية ترسيخ مبدأ المواطنة، التي تحرص الحكومة على اعتماده هويةً ونقطةَ شروع نحو المزيد من العمل المتكامل، الذي يصبّ في خدمة المواطنين، الذين صبروا وواجب إنصافهم وتلبية متطلباتهم”، مؤكداً في الوقت نفسه “رفضه مبدأ الغلبة الذي يشتت الجهد الوطني ويعطل أهداف الحكومة في التنمية المجتمعية والاقتصادية، موضحاً أنه لا بديل عن الدولة فهي الضامن لكل أبنائها”.
وبيّن السوداني أنه “تمّ تشخيص العديد من المشكلات خلال زيارته إلى محافظة نينوى، وستجري معالجتها من خلال فريق المتابعة الحكومي الذي سيتواجد في المحافظة ويمنح صلاحيات واسعة من شأنها إزالة العقبات التي تخصّ ملفات عديدة”.

كما التقى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، عدداً من ممثلي ووجهاء المكوّن الشبكي في منطقة سهل نينوى، وذلك خلال زيارته المستمرة منذ يوم أمس إلى محافظة نينوى.

وذكر مكتب السوداني في بيان، أن”الأخير استمع خلال اللقاء، لطروحات الحضور ومقترحاتهم بشأن عدد من الملفات التي تتعلق بالواقع الخدمي والاقتصادي، ووجّه بمتابعتها”.
وبيّن السوداني، أنّ”الحكومة تُفرد مكانة خاصة لمحافظة نينوى عموماً، ولمنطقة سهل نينوى بالخصوص، كونها منطقة تضمّ نسيجاً اجتماعياً فريداً يجب استثماره لتعزيز وترسيخ الوحدة الوطنية، ونشر قيم التآخي والتعايش السلمي”.
وأكَّد رئيس مجلس الوزراء، أنَّ”ماتعرض له جميع أبناء سهل نينوى خلال اجتياح عصابات داعش للمنطقة، يجعل التزام الحكومة تجاههم واجباً أبوياً وأخلاقياً من أجل إعادة بناء المنطقة، وإنصاف ضحاياها”، لافتاً إلى أنَّ”الحكومة تعمل على بسط الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية والستراتيجية، للمضيّ بمشاريع خدمية واقتصادية تصبّ في صالح مواطنيها، بما يعزّز أمنها الاجتماعي”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi