يونيو 26, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

عودة وزراء الاتحاد الوطني إلى اجتماعات حكومة الإقليم

عودة وزراء الاتحاد الوطني إلى اجتماعات حكومة الإقليم

كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الأربعاء، عن أهم مخرجات اجتماع رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني.

وقال القيادي في الحزب وفاء محمد كريم، لـ(بغداد اليوم)، إن “اجتماع بارزاني وطالباني جاء بعد وساطة من قبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني وواشنطن، وهذه الوساطة نجحت من خلال عقد الاجتماع، الذي تم خلاله حل الكثير من الخلافات ما بين الطرفين، والاجتماعات ستبقى مستمرة لحسم كافة الخلافات خلال الأيام المقبلة”.

وأوضح كريم ان “اهم ما خرج به اجتماع رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني، هو الاتفاق على عودة وزراء الاتحاد الوطني الكردستاني الى اجتماعات حكومة الإقليم، بعد مقاطعتهم للاجتماعات لأكثر من ستة أشهر”.

وفي وقت سابق، بحث رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، مع نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني المشاكل المالية والإدارية التي تواجه حكومة إقليم كردستان.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس حكومة اقليم كردستان في بيان تلقته (بغداد اليوم) ، أنه وفي أجواء إيجابية استقبل رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني”.

وأضاف البيان، أنه “جرى خلال اللقاء مناقشة المشاكل المالية والإدارية التي تواجه حكومة إقليم كوردستان، وتم الاتفاق على حل جميع هذه المشاكل من خلال الحوار والتعاون بين جميع الكتل الوزارية ضمن التشكيلة الحكومية”.

وأشار البيان الى، أن “الاجتماع سلط الضوء أيضا على آخر مستجدات الوضع السياسي في الإقليم والمنطقة، مع التأكيد على حماية التضامن والتآزر والوحدة الداخلية، حفاظاً على المصالح الوطنية والحقوق الدستورية لمواطني إقليم كوردستان”.

يذكر انه أول لقاء يجمع بين مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني بعد قطيعة لمدة 6 أشهر.

ووصلت الانقسامات بين الحزبين الكرديين لحد القطيعة السياسية والحكومية خلال الفترة الماضية حول تقسيم السلطة والثروة بين محوري أربيل والسليمانية وبلغت الذروة في سباق انتخاب رئيس الجمهورية للدورة الحالية حينما اتهم الديمقراطي خصمه علنا باغتيال ضابط أمني منشق عنه في أربيل في تطور خطير لعلاقة الحزبين المتوترة من الأساس.

ورغم ذلك هناك بوادر لانفراج الأزمة بين الحزبين الحاكمين في كردستان الديمقراطي الكردستاني (البارتي) و الاتحاد الوطني (اليكيتي) بعد 6 اشهر من المشاحنات السياسية والإعلامية القاسية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi