مايو 25, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الموصل تحتضن مهرجان الربيع بعد انقطاع 20 عاماً.. مشاهد من الاحتفالات الشعبية

الموصل تحتضن مهرجان الربيع بعد انقطاع 20 عاماً.. مشاهد من الاحتفالات الشعبية

انطلقت فعاليات مهرجان الربيع، اليوم الاحد 30 أبريل/نيسان 2023، في محافظة نينوى بحضور حكومي وشعبي واسع تحت عنوان “نينوى ربيع دائم.. واعمار وسلام”.
وقالت مصادر محلية للسومرية نيوز، ان “فعاليات مهرجان الربيع انطلقت ب‍الموصل تحت عنوان “نينوى ربيع دائم.. واعمار وسلام” وبحضور رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وعدد كبير من المسؤولين”.

وخصصت محافظة نينوى ثلاثة مواقع لإقامة فعاليات مهرجان الربيع، الأول في منصة الاحتفالات، والثاني في جامعة الموصل إلى جانب الموصل الأيسر، والثالث في متنزه باب الطوب في قلب الموصل القديمة.

انطلق أول مهرجان للربيع في الموصل سنة 1969 بفكرة ومبادرة من محافظ المدينة حينها عادل البكري ليصبح تقليداً سنوياً يبدأ مع اخضرار الأرض وتفتّح الزهور وفي حضن الأجواء المعتدلة المعروفة التي تتفرد بها المدينة حتى اُطلِق عليها (أم الربيعين) لاعتدال مناخها في فصلي الربيع والخريف.

استمر تنظيم مهرجانات الربيع في الموصل، وفي العام 1980 تقرر أن يكون قطريّاً بمشاركة محافظات العراق كافة مما جعله يتلقى الدعم المادي والمعنوي من المركز ويوسّع دائرة الاهتمام الإعلامي له وأصبحت لجان الإشراف على تنظيمه مركزيّةً بعد أن كانت محلية.

*بعد انقطاع 20 عاماً.. عودة المهرجان لأحضان الموصل
وسابقاً، أعلنت الحكومة المحلية في نينوى عن انتهاء التحضيرات والاستعدادات لإقامة مهرجان الربيع الذي سيُقام في 30 من شهر نيسان الجاري 2023 بعد غياب دام أكثر من 20عاماً.

وقال مسؤول اللجنة التحضيرية والمُشرف على انطلاق المهرجان في الموصل عبد الستار الحبو، إن “اللجنة التحضيرية أعلنت جاهزيتها لانطلاق مهرجان الربيع الذي سيكون بمثابة خليجي 25 في محافظة نينوى وتحديدا مدينة الموصل والذي سيُعطي ظاهرة ثقافية سياحية أدبية عادت مجددا إلى قلب الموصل بمشاركه الأطياف من القوميات والطوائف كافة”.

وكان وزير الثقافة والسياحة والآثار رئيس اللجنة العليا لمهرجان الربيع أحمد فكاك البدراني، قد أعلن عن انتهاء الاستعدادات كافة الخاصة بمهرجان الربيع الذي سيُقام في نهاية الشهر الجاري بعد غياب طويل في مدينة الموصل بمشاركة وزارة الثقافة التي عملت خصيصا مع اللجان التحضيرية في نينوى لإعادة إعادة المهرجان داعياً إلى تسخير الأفكار والعدسات والأقلام والأفكار من أجل إعطاء نينوى مكانتها.

وأضاف، أن “المهرجان سيُعيد بريق محافظة نينوى وسنحتفل بالربيع والإعمار هذا العام وستكون لنا مهرجانات أخرى في بغداد والموصل والبصرة”.

وقررت السلطات المحلية في نينوى مؤخراً تعطيل الدوام الرسمي اليوم الأحد بمناسبة إطلاق المهرجان، فيما سيكون يوم الأول من مايو/ أيار عطلة في عموم العراق بمناسبة عيد العمال العالمي، ويحمل المهرجان شعار “مهرجان الربيع ب‍الموصل… ربيع دائم وإعمار وسلام”، ولاقى تفاعلاً إيجابياً من قبل الأهالي الذين عبّروا عن دعمهم للفعالية بوسائل مختلفة.

ومن صور الدعم الشعبي للمهرجان، أكد مواطنون في الموصل أن بيوتهم ومضايفهم مفتوحة لاستقبال الزائرين من المحافظات العراقية ومن السائحين الأجانب، فضلاً عن تقديم وجبات غذائية للعاملين في التحضير للمهرجان، إضافة إلى الدعم المعنوي والإعلامي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت الموصل خلال العقدين الماضيين حالة من عدم الاستقرار الأمني والسياسي، وذلك عقب الغزو الأميركي، ثم سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي عليها عام 2014، وأعقب ذلك عمليات عسكرية لطرد التنظيم خلفت دماراً وخراباً لا تزال آثاره شاخصة.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi