يونيو 23, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الديمقراطي الكوردستاني ينتقد المزايدات الانتخابية ويحذر من إرباك الوضع في نينوى

الديمقراطي الكوردستاني ينتقد المزايدات الانتخابية ويحذر من إرباك الوضع في نينوى

انتقد نواب كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن نينوى، يوم الاثنين، محاولات بعض الأطراف لإرباك الأوضاع في المحافظة أمنياً ومجتمعياً من أجل تحقيق أهداف انتخابية.

وقال نواب الحزب في بيان “في الوقت الذي تشهد فيه محافظة نينوى أوضاعاً مستقرة على الأصعدة كافة في هذه المرحلة المفصلية في تاريخ العراق التي تمثلت في تشكيل الحكومة الاتحادية ذات الطابع الخدمي والجميع يعلم الدور الرئيسي الذي لعبه الحزب الديمقراطي الكوردستاني مع القوى الوطنية لولادة هذه الحكومة والمساهمة بشكل جدي وفعال في الاستقرار والتطور الواضح في محافظة نينوى على سياسيا وامنيا وخدميا”.

وأضافوا “للأسف الشديد تظهر فئات تحاول خرق السلم المجتمعي والأمني في محافظة نينوى وإعادة الاوضاع الى سابق عهدها من اجل غايات ومآرب شخصية انتخابية من قبل المدعو (وعد القدو) ومن يسير في خطاه من خلال بث روح التفرقة والطائفية بين أبناء أهلنا في سهل نينوى من خلال دعوته لإقامة تظاهرات غير قانونية وغلق الطرق بين محافظة نينوى ومحافظات إقليم كوردستان مدفوعة الثمن مسبقا لرفض تكليف غزوان حامد الشبكي مديراً لناحية بعشيقة والذي كان تكليفه قانونيا من قبل محافظ نينوى وفقا للاستحقاقات الجماهيرية والانتخابية”.

وأكد نواب الحزب الديمقراطي “هنا لابد ان نبين ان تمثيل سهل نينوى في مجلس النواب العراقي يتكون من سبعة نواب، خمسة منهم من الحزب الديمقراطي الكوردستاني وهذا التمثيل الحقيقي لأبناء سهل نينوى والتي تمخضت عنه الانتخابات الأخيرة لمجلس النواب”.

وأشاروا إلى أن “غزوان الشبكي مثل كوتا الشبك في مجلس محافظة نينوى السابق”، مطالبين رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بـ”التدخل الفوري والعاجل وإيقاف هذه المهاترات والمزايدات التي لا تصب في مصلحة سهل نينوى بشكل خاص ومحافظة نينوى بشكل عام ونحمل الجهات التي تدعو الى خلق الفوضى والفتنة وزعزعة الامن والأمان والاستقرار في سهل نينوى ونحمله التبعات القانونية والأخلاقية التي تهدد السلم الأهلي في سهل نينوى ومحافظة نينوى”.

وختم النواب بيانهم بالقول “لم ولن نقبل بأي ضغوطات او فرض ارادات هدفها تغيير الواقع الديمقراطي والاستحقاقات الانتخابية”.

وتصاعد الخلاف بين انصار النائب الشبكي وعد القدو بعد تكليف محافظ نينوى نجم الجبوري، عضو مجلس نينوى السابق وممثل كوتا الشبك في حينها غزوان الداؤودي مديراً لناحية بعشيقة بعد رفض انصار القدو المحسوب على الإطار التنسيقي تكليف الداؤودي المحسوب على الحزب الديمقراطي الكوردستاني فيما يسعى القدو لتكليف شخصية اخرى من الشبك.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi