أبريل 21, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

إجبار إزيديين اثنين على اعتناق الإسلام في عفرين

إجبار إزيديين اثنين على اعتناق الإسلام في عفرين

أظهر مقطع فيديوي متداول، رجل دين سوري معارض، يلقن كورديين إزيديين الشهادة لاعتناق الإسلام، فيما أكد نشطاء حقوق الإنسان في عفرين أنهما أجبرا على ذلك.

الشيخ يدعى “أحمد عبد الكريم زيّوك”، وهو من العرب المستقدمين إلى عفرين، إذ ينحدر في الأصل من ريف حلب، حيث يقول في الفيديو أن الشقيقين الكورديين الإزيديين شيخو وحيدر عارف “هداهما الله إلى الإسلام”.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية من مصادر مطلعة في عفرين، فإن المواطنين الكورديين هما من قرية قيبار ويقيمان في عفرين.

بدوره، ذكر الناشط الكوردي الإزيدي عبد عيسو، وهو من سكان عفرين، لشبكة رووداو الإعلامية، السبت (1 نيسان 2023)، إن المواطنين أجبرا على اعتناق الإسلام تحت تهديد السلاح.

وأشار عيسو إلى أن أن الشقيقين لم يرغبا في تصوير الفيديو، وقد أجبرا على تسجيله بسبب الظلم والقسوة وتحت تهديد السلاح”.

الناشط العفريني اتهم تركيا والفصائل الموالية لها في عفرين بمحاولة إنهاء الوجود الإزيدي في تلك المنطقة.

في السياق، أفاد مصدر كوردي إزيدي من المنطقة، لشبكة رووداو الإعلامية، أنه بالإضافة إلى هذين المواطنين، اضطر عدد من أهالي قرية شادير وبعض القرى الأخرى في المنطقة إلى التخلي عن دينهم الإزيدي بفعل تهديدات مختلفة.

بعد احتلال منطقة عفرين، بقي أقل من ألف، من أصل 35،000 كوردي إزيدي في المنطقة.

إلى جانب ذلك، دمرت الفصائل المسلحة والعرب المستقدمون من مناطق سورية أخرى، المقابر والأماكن المقدسة للكورد الإزيديين في عفرين.

وتقع عفرين تحت سيطرة فصائل سورية مسلحة وتركيا، بعد شن أنقرة، عملية عسكرية تدعى (غصن الزيتون) في 20 كانون الثاني 2018، حيث سيطرت على منطقة عفرين الكوردية في الـ 18 آذار من العام نفسه، هُجّر أكثر من 300 ألف كوردي من سكان المنطقة الأصليين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi