أبريل 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

13 ترليون دينار خسائر العراق من إيقاف تصدير نفط إقليم كوردستان

13 ترليون دينار خسائر العراق من إيقاف تصدير نفط إقليم كوردستان

يلحق إيقاف تصدير النفط من إقليم كوردستان خسائر بالموازنة العامة العراقية تقدر بـ 13 ترليون دينار سنوياً، وسيؤدي إلى ارتفاع العجز في موازنة 2023 من 64 إلى 77 ترليون دينار.

وتوقف تصدير نفط إقليم كوردستان البالغ 400 ألف برميل يومياً من ميناء جيهان التركي منذ (25 آذار 2023)، بعد قرار محكمة التحكيم الدولية في باريس يوم (23 آذار 2023).

وأصدرت هيئة التحكيم في باريس التابعة لغرفة التجارة الدولية، يوم (23 آذار 2023)، الحكم النهائي في دعوى التحكيم المرفوعة من قبل جمهورية العراق ضد الجمهورية التركية، لمخالفتها أحكام “اتفاقية خط الأنابيب العراقية التركية” الموقعة في عام 1973، لصالح العراق.

وفيما رحبت وزارة النفط العراقية بقرار هيئة التحكيم الدولية، مؤكدة أنها ستقوم ببحث آليات تصدير النفط العراقي عبر ميناء جيهان التركي مع الجهات المعنية في إقليم كوردستان ومع السلطات التركية، أعلنت وزارة الطاقة التركية في (28 آذار 2023)، أن المحكمة ردت 4 من أصل 5 مطالب تقدم بها العراق.

وتوجه وفد إقليم كوردستان المفاوض إلى بغداد مرتين منذ إيقاف التصدير، بهدف التوصل إلى اتفاق على استئناف تصديره، لكن تحديد الجهة المشرفة على العملية ومستحقات الشركات النفطية وطبيعة عقود البيع، عقبات حالت دون ذلك حتى الآن.

بغداد ستخسر 13 ترليون دينار

وحدد مشروع قانون الموازنة العامة للسنوات 2023، 2024، 2025، عائدات تصدير 400 ألف برميل نفط إقليم كوردستان يومياً، كجزء من الإيرادات العامة.

المشروع يحدد سعر البرميل بـ 70 دولاراً وسعر صرف الدولار بـ 1300 دينار.

بناء على هذه الآلية، تقدر إيرادات بيع نفط إقليم كوردستان بـ 28 مليون دولار يومياً، 840 مليون دولار شهرياً، و10 مليارات و80 مليون دولار سنوياً.

ومع اعتماد سعر 1300 دينار لصرف الدولار، يبلغ مجموع خسائر الموازنة العامة جراء ايقاف تصدير نفط إقليم كوردستان، 36 ملياراً و400 مليون دينار يومياً، ترليوناً و92 مليار دينار شهرياً، و13 ترليوناً و104 مليارات دينار سنوياً، أي نحو 6% من اجمالي الموازنة البالغ أكثر من 199 ترليون دينار.

ارتفاع العجز

انخفاض الإيرادات العامة في العراق جراء ايقاف تصدير نفط إقليم كوردستان، من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع العجز في الموازنة العامة التي ارسلها مجلس الوزراء إلى مجلس النواب لإقرارها.

يقدر حجم العجز في مشروع قانون الموازنة بـ 64 ترليوناً و469 ملياراً و192 مليوناً و600 ألف دينار، سيرتفع في حال عدم استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان إلى 77 ترليوناً و537 ملياراً و192 مليوناً و600 ألف دينار.

ويقول عضو لجنة الاقتصاد والصناعة والتجارة النيابية، بريار رشيد، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “ايقاف تصدير نفط إقليم كوردستان سيؤثر على الموزانة العامة ويؤدي إلى ارتفاع العجز، لأن عائداته جزء من الإيرادات العراقية العامة بحسب مشروع القانون”.

توقف تصدير نفط كركوك

إيقاف تصدير نفط إقليم كوردستان منذ نحو أسبوع، أدى إلى توقف تصدير نفط كركوك، حيث يتم تصديرهما بواسطة الأنبوب ذاته.

بحسب المعلومات التي حصت عليها شبكة رووداو الإعلامية من شركة نفط الشمال، توقف تصدير نفط كركوك بالتزامن مع إيقاف تصدير نفط إقليم كوردستان، ويتم ضخ جزء قليل منه فقط إلى مصافي إقليم كوردستان.

بلغت الكمية المصدّرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان التركي قبل توقفه، نحو 85 ألف برميل يومياً، مليونين و550 ألف برميل شهرياً، بعائدات بلغت نحو 178 مليوناً و500 ألف دولار (نحو 232 مليار دينار) شهرياً.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi