مايو 22, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مرور 120 عاما على ولادة الأب الروحي لشعب كوردستان ملا مصطفى بارزاني

مرور 120 عاما على ولادة الأب الروحي لشعب كوردستان ملا مصطفى بارزاني

تمر اليوم الثلاثاء الذكرى 120، على ولادة قائد الحركة التحررية الكوردستانية والأب الروحي للشعب الكوردي ملا مصطفى بارزاني.

ولد مصطفى شيخ محمد بارزاني، في الـ14 من آذار/ مارس عام 1903، في قرية بارزان بإقليم كوردستان، أعتقل برفقة والدته لمدة 9 أشهر وهو في السنة الثالثة من عمره، خلال حملة للعثمانيين، بعد أعتقال شقيقه الأكبر عبدالسلام.

وينتمي ملا مصطفى بارزاني الى عائلة دينية، تتبنى الطريقة النقشبندية، شارك في ثورة الشيخ محمود الحفيد عام 1919، وتم تكليفه بقيادة قوة مؤلفة من 300 مقاتل، ثم يتم ايفاده من قبل الشيخ أحمد بارزاني إلى الشيخ سعيد بيران في كوردستان الشمالية (كوردستان تركيا)، بهدف التنسيق مع الثورة التي كان قد اشعلها.

وخلال الثورات الكوردية 1931- 1932، وبهدف الدفاع عن محاور (ميركسور – شيروان) قاد قوة كبيرة لمحاربة الأنكليز، وذاع سيطهُ آنذاك كقائد عسكري ذو حنكة وخبرة كبيرتين.

وخلال الحرب العالمية الثانية أشعل ملا مصطفى بارزاني انتفاضة مسلحة في منطقة بارزان حتى وصل عدد البيشمركة وقتها الى 2500 مقاتل الأمر الذي أدى إلى فقدان حكومة بغداد سيطرتها على المنطقة لكن بعد عام ونصف تمكنت الحكومة العراقية من حشد قوة كبيرة لتعيد شن هجوم على منطقة بارزان وأندلعت معارك عنيفة خلال شهر آب /أغسطس، وسبتمبر/أيلول ،حتى مطلع تشرين الأول/أكتوبر من عام 1945 ،وأبدت خلالها قوات البيشمركة مقاومة شرسة وأنسحبت لاحقاً إلى منطقة (كاني رش) على الحدود التركية .

في الـ 15 من أغسطس/آب 1945 تم اعلان تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني من ايران، وبعد فترة قصيرة وصل صوت الحزب الى مناطق كوردستان، وتم أيصال وتوزيع العديد من المنشورات على فئات الشعب الكوردي، الأمر الذي أدى بالحكومة العراقية إلى البدء بأعتقال أعضاء الحزب .

وفي الـ 22 من يناير/ كانون الثاني من عام 1946 وخلال مراسيم اعلان جمهورية كوردستان في مهاباد بكوردستان الشرقية (كوردستان إيران) تم تعيين ملا مصطفى بارزاني الذي كان واقفاً على يمين القاضي محمد، قائداً لجيش جمهورية كوردستان و منح رتبة “جنرال” .

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وأنسحاب روسيا من إيران وانتهاء جمهورية مهاباد اندلعت المعارك بين القوات الأيرانية والقوات التي كان يقودها ملا مصطفى بارزاني . وبعد مقاومة عنيفة , تمكنت القوات الكوردية من الوصول إلى المناطق الحدودية للإتحاد السوفياتي آنذاك والبقاء في هذه البلاد مدة 12 عاماً.

في عام 1968 وقع الأنقلاب الثاني للبعثيين وبدأ ملا مصطفى بارزاني والحكومة بالمفاوضات التي نجم عنها أتفاق عام 1970 الذي تضمن بنوده وفقراته مشاركة الكورد في حكم العراق واعتبار اللغة الكوردية لغة رسمية في المؤسسات التعليمية بالاضافة الى تطبيق الحكم الذاتي في كوردستان وحكم الكورد لمناطقهم، إلا أن الحكومة العراقية تنصلت من تلك الأتفاقية وأتفقت لاحقاً مع إيران على معاداة الكورد ووقعتا أتفاقية الجزائر عام 1975.


وبعد عام 1975 تعرض ملا مصطفى بارزاني للمرض وتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية بهدف العلاج إلا أنه توفي هناك عام 1979. ونقل جثمانه إلى كوردستان الشرقية ووري الثرى مؤقتاً في منطقة شنو وعقب أنتفاضة آذار اُعيد جثمانه إلى منطقة بارزان في مراسيم مهيبة.

وقد تحول مزاره الآن بمنطقة بارزان، الى مكان يزوره كل عام في ذكرى رحيله الوطنيون الكورد من كل مناطق كوردستان كتقليد سنوي كما يزور الطلاب، الاساتذة، المثقفون، البيشمركة، النساء، وكل شرائح مجتمع كوردستان.

 

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi