أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

التومان يواجه انهياراً غير مسبوق في تاريخ الاقتصاد الإيراني

التومان يواجه انهياراً غير مسبوق في تاريخ الاقتصاد الإيراني

يستمر انهيار العملة الإيرانية أمام العملات الصعبة في ظل عجز السلطات عن احتواء الأزمة المستفحلة، بعد أن ناهز سعر الدولار الواحد 50 ألف تومان إيراني، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الاقتصاد الإيراني.

وذكرت صحيفة “جهان صنعت” في تقرير لها، ان بعض الأخبار التي تتداول في الوسط الإيراني حول قيام الحكومة برفع أسعار الدولار بشكل متعمد لتسديد نقص ميزانيتها، فيما عنونت صحيفة “جمهوري إسلامي” حول أزمة العملات الصعبة والذهب وكتبت: “الارتفاع الرهيب في أسعار الدولار والذهب أربك كافة القطاعات في الأسواق”، مشيرة إلى تداعيات أزمة انهيار التومان الإيراني وما سيترتب عليه من تراجع القدرة الشرائية للمواطنين في إيران.

ونقلت “جيهان صنعت” كلام الخبير الاقتصادي حسين راغفر، الذي قال “الحكومة ترفع من جانب سعر العملات الصعبة لكي يسهل عليها توفير الرواتب للموظفين وبذلك تسدد ديونها، الحقيقة إن تكلفة هذه الإجراءات من قبل الحكومة ستكون مكلفة للمجتمع الإيراني، والسؤال الآهم: هل تفكر الحكومة والمسؤولون بتبعات مثل هذه القرارات؟”.

بدوره قال الباحث الاقتصادي بيمان مولوي للصحيفة: “هناك طرح يقول إن الحكومة ولكي تسدد نقص ميزانيتها ترفع سعر العملات الصعبة لكن يجب أن تدرك الحكومة أن نقص الميزانية المقدر بـ500 ألف مليار تومان لا يكون تعويضه من خلال رفع سعر العملات الصعبة”.

واوضح الباحث: “حتى إذا قبلنا جدا أن هذه السياسة ستؤدي إلى معالجة نقص الميزانية فإنه سيترتب عليها فقدان ثقة المواطنين بالحكومة”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi