فبراير 08, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

عضو بالحكمة: لن يعترض أحد على حصة إقليم كوردستان بالموازنة

عضو بالحكمة: لن يعترض أحد على حصة إقليم كوردستان بالموازنة

أكد عضو الهيئة العامة لتيار الحكمة الوطنين، أحمد العيساوي، أن أحداً لن يعترض أحد على حصة إقليم كوردستان في الموازنة، منوّهاً إلى أن ائتلاف إدارة الدولة والإطار التنسيقي يدعمان حل مشكلة الموازنة مع إقليم كوردستان “حلاً جذرياً وأن تثبت حصته فيها”.

وقال عضو الهيئة العامة لتيار الحكمة الوطني، أحمد العيساوي، لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم السبت (21 كانون الثاني 2023)، إن هذه الحكومة “يجب أن تكون حكومة تصفير المشاكل مع إقليم كوردستان ، لأنها دستورية ومشاكل حق وحقوق معينة من الممكن حلها وليست تعجيزية”.

وأضاف أن “الحكومة العراقية جادة في حل المشاكل مع إقليم كوردستان”، مشيراً إلى أن هذه المشاكل تراكمت طوال السنوات وتيار الحكمة الوطني “من الداعمين بقوة لحل هذه المشاكل بعدالة وبشكل يحفظ حقوق جيمع الكورد فيما يتعلق بالموازنة وخارجها”.

أحمد العيساوي لفت إلى أن “جميع القوى، ونحن من بينهم، داعمون لحل المشاكل مع إقليم كوردستان، لأن العملية السياسية لن تشهد استقرار دون حل المشاكل مع إقليم كوردستان”.

وشدد على أن “الجانب الكوردي جزء رئيسي في العملية السياسية كما أن الشعب الكوردي جزء أساسي من الشعب العراقي، وعليه لابد من حل جميع المشاكل، من ضمنها، الموازنة، المادة 140، قانون النفط والغاز”.

واعتبر أن “جميع هذه المشاكل ستحل خلال هذه الفترة”، مشيراً إلى أن الحكومة لم يمض على تشكيلها وقت طويل، وكلما حلت مشكلة تظهر أخرى مثل ارتفاع سعر صرف الدولار.

عضو الهيئة العامة الحكمة الوطني بيّن أن ائتلاف إدارة الدولة والإطار التنسيقي يدعمان حل مشكلة الموازنة مع إقليم كوردستان “حلاً جذرياً وأن تثبت حصته فيها، كي تشكل سابقة للسنوات القادمة، وأن تحل المشاكل المالية مع إقليم كوردستان لبدء صفحة جديدة”.

ولفت إلى أنهم اشترطوا على رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، أن “تكون هذه السنة الأخيرة التي تتكرر فيها مشكلة الموازنة مع إقليم كوردستان، ويجب وضع حلول جذرية لهذا الموضوع، وأن يثبت ويحل كل شي عن طريق الدستور والقانون”، متوقعاً “عدم حدوث مشكلة فيما يتعلق بالموازنة هذه السنة، ولن يعترض أحد على حصة إقليم كوردستان فيها”.

أحمد العيساوي أشار إلى أن مراسم التأبين في الذكرى السنوية لاستشهاد آية الله محمد باقر الحكيم اليوم، ستتضمن رسائل أكثر من التي تم توجيهها يوم أمس.

وكان رئيس تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، قد أكد في كلمة بمناسبة ذكرى استشهاد آية الله العظمى الشهيد محمد باقر الحكيم، يوم أمس أنه “لا يمكن لأي حكومة أن تنجح بلا دعم سياسي حقيقي”، داعياً السلطتين التنفيذية والتشريعية الى التفكير بجدية في إمكانية عودة المجالس البلدية بـ “آليات صحيحة”.

بشأن الخلافات حول المواد الدستورية، أكد أحمد العيساوي ضرورة أن تتفق الكتل السياسية على حلها، و”بعضها يجب حلها خلال هذه الفترة، كي ندخل في مرحلة هدوء، والذهاب إلى انتخابات جديدة بعد سنة أو سنتين”.

وبيّن أنهم يشددون على رئيس الوزراء “على حل المشاكل دون تركها للسنوات المقبلة، وأن يجتمع مع القادة في إقليم كوردستان والعراق لحلها، من ضمنها المادة 140 وبعض المواد في الدستور”.

حول مخصصات البيشمركة في الموازنة، قال عضو الهيئة العامة لتيار الحكمة الوطني إن “البيشمركة قوة وطنية عراقية، قاتلت ضمن الجبهة الأخطر، وهي جبهة الموصل، وناضلت وقاتلت في كركوك، وهي قوة أساسية من القوات العراقية، وقد أكدنا على الحكومة ضرورة تسليم رواتب البيشمركة والمعملين والمدرسين في إقليم كوردستان، كما دعت كتلة تحالف قوى الدولة الحكومة إلى تسليم جميع رواتب إقليم كوردستان دون استثناء، ثم العودة إلى قانون الموازنة”.

وشدد على أن “رواتب الناس خط أحمر بالنسبة لنا”، سواء في إقليم كوردستان أو في باقي مناطق العراق، مبيّناً أن عضو اللجنة المالية النيابية فلاح الساري “أصر على إدراج إضافات في الموازنة لتسليم رواتب البيشمركة، ونحن نضغط على وزارة المالية”.

في هذا السياق كشف أن رئيس تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم أكد خلال لقائه بوزير المالية طيف سامي على ضرورة “تسليم رواتب البيشمركة ورواتب إقليم كوردستان”.

وخلص إلى أن “عمقنا هو إقليم كوردستان، والسيد مسعود بارزاني هو الأقرب لنا من باقي الشركاء السياسيين، والكورد أقرب لنا من المكونات السياسية الأخرى”. 
 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi