يناير 31, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني يدعو الجالية الكوردية بباريس لضبط النفس وعدم اللجوء إلى العنف

مسرور بارزاني يدعو الجالية الكوردية بباريس لضبط النفس وعدم اللجوء إلى العنف

دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، الجالية الكوردية في فرنسا إلى ضبط النفس وعدم اللجوء إلى الأعذار للقيام باستخدام العنف.
 
وجاء ذلك في سلسلة تغريدات لرئيس حكومة إقليم كوردستان، على خلفية مقتل 3 كورد في هجوم مسلح على مركز ثقافي في العاصمة الفرنسية أمس، وحدوث مواجهات بين الشرطة الفرنسية ومنددين بالهجوم في شوارع باريس. 
 
وقال مسرور بارزاني في تغريدة: “إنني قلق للغاية بشأن الهجوم الشنيع على الجالية الكوردية في باريس. ومتعاطف تماما مع ذوي الضحايا”، مردفاً “أدعو الجالية الكوردية إلى ضبط النفس وعدم اللجوء الى الأعذار للقيام باستخدام بالعنف”. 
 
وأكد مسرور بارزاني ثقته بأن “شركاءنا الفرنسيين يبذلون قصارى جهدهم لحماية الجالية الكوردية في جميع أنحاء البلاد ومحاكمة مرتكبي الهجوم”.
 
وأضاف: لقد دعمنا الشعب الفرنسي مرات عديدة. ونحن نمتلك الكثير من الاشياء المشتركة؛ معا نواجه الإرهاب ونستضيف النازحين بسبب العنف والحرب”. 
 
رئيس حكومة إقليم كوردستان شدد على أن “الرابطة والصداقة التي نتمتع بها معاً هي أقوى بكثير من الأجندة البغيضة لأولئك الذين ارتكبوا الجريمة”.
 
وتجددت التظاهرات في العاصمة باريس، احتجاجاً على الهجوم المسلح الذي أودى بحياة ثلاثة كورد، ولمطالبة الحكومة الفرنسية بمزيد من الخطوات لحماية المواطنين في العاصمة والمدن الأخرى، وإجراء تحقيق دقيق في ملابسات الهجوم.
 
وقال موفد شبكة رووادو الإعلامية، زنار شينو، اليوم السبت (24 كانون الأول 2022)، إن المتظاهرين يطالبون الحكومة الفرنسية باتخاذ المزيد من الإجراءات، لحماية المواطنين في باريس والمدن الأخرى، مضيفاً أنه من المتوقع أن تخرج تظاهرة كبيرة في ساحة الجمهورية، بعد ظهر اليوم.
 
وهاجم فرنسي يبلغ من العمر 69 عاماً، مركز أحمد كايا الثقافي وصالون حلاقة قريب، وسط باريس، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، جميعهم من أهالي كوردستان تركيا، بحسب شاهد عيان، تحدث لشبكة رووداو الإعلامية.
 
ويعمل مركز أحمد كايا الذي تأسس في باريس منذ سنوات، على تقديم المساعدة للكورد الذي يسكنون العاصمة الفرنسية، وتسهيل اندماجهم في المجتمع الفرنسي.
 
موفد رووداو، أوضح أن مدناً فرنسيةً أخرى تشهد تظاهرات أيضاً، لافتاً إلى أن التظاهرات التي جرت يوم أمس شهدت صدامات أدت إلى إصابة 5 من أفراد الشرطة، التي أوقفت على خلفيتها عدداً من المحتجين.
 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi