فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

‹فيتش› تؤكد التصنيف الائتماني للعراق عند «B-» مع نظرة مستقبلية «مستقرة»

‹فيتش› تؤكد التصنيف الائتماني للعراق عند «B-» مع نظرة مستقبلية «مستقرة»

أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني التصنيف الافتراضي في العراق عند «B-» مع نظرة مستقبلية.

وقالت الوكالة في تقرير لها، إن تصنيف العراق «B-» يعكس اعتماده الكبير على السلع الأساسية، وضعف الإدارة، والمخاطر السياسية، وقطاع مصرفي غير متطور، متوازنة مع ارتفاع احتياطيات العملات الأجنبية وانخفاض تكاليف الفائدة على الدين الحكومي.

وأضافت أن أسعار النفط المرتفعة أدت إلى «تحسين العديد من مقاييس الائتمان في العراق في عام 2022، لكن غياب الإصلاحات الهيكلية أو الاقتصادية أو المالية واستمرار المخاطر السياسية يقيد التصنيف».

وأشار إلى أن «المخاطر السياسية المحلية والإقليمية وضعف الحوكمة ستواصل تقييد التصنيف»، لافتة إلى أن «الدرجات المتدنية باستمرار للعراق تعكس عبر مؤشرات حوكمة عدم الاستقرار السياسي والفساد وعدم فعالية الحكومة وضعف المؤسسات وانعدام الأمن (على الرغم من أن الجزء الأكبر من منشآت إنتاج وتصدير النفط يقع بعيدًا عن المناطق التي شكلت أعلى المخاطر الأمنية)».

وأشارت إلى أن «فائض الميزانية سيتضخم إلى حوالي 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2022، مدفوعاً بارتفاع عائدات النفط، في حين أدى عدم الاستقرار السياسي وغياب الميزانية إلى تقييد نمو الإنفاق إلى حد ما»، مبينة أن «نمو إنتاج النفط بنسبة 12٪، تماشيًا مع اتفاقيات إنتاج أوبك +، أدى إلى رفع إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بما يقرب من 10٪، في حين أن الناتج المحلي الإجمالي الاسمي قد نما على الأرجح بنسبة 36٪ ، مما دفع الاقتصاد إلى ما فوق المستويات التي بلغها في 2013-2014 (وإن لم يكن في نصيب الفرد. من حيث النمو السكاني القوي)».

وتوقعت الوكالة أن «فائض الميزانية سينكمش»، حيث سيكون فائضاً أقل بكثير في عام 2023 عند 2.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي.في حال افترضت زيادة الإنفاق بنسبة 10٪ على الأقل، لتصل إلى 135 تريليون دينار عراقي، وأن عائدات النفط سوف تكون معتدلة، حيث يبلغ متوسط سعر خام برنت 85 دولارًا أمريكيًا للبرميل مقابل 100 دولار أمريكي للبرميل في عام 2022.

ولفتت إلى أن وزارة المالية تعكف حاليًا على إعداد مسودة ميزانية 2023 لإرسالها إلى البرلمان، «لكن من غير المرجح أن تتضمن ميزانية 2023 إصلاحات مالية على النحو المبين في الورقة البيضاء في أكتوبر 2020».

وتوقعت الوكالة عجزًا في الميزانية في عام 2024 يبلغ حوالي 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي، بافتراض انخفاض متوسط سعر خام برنت إلى 65 دولارًا أمريكيًا للبرميل، والذي على الرغم من أن بعض الارتفاع في الإنتاج من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض اسمي في الإنفاق الحكومي (إلى 128 تريليون دينار عراقي).

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi