يناير 28, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئيسي ردا على بايدن: إيران “تحررت” قبل 43 عاما

رئيسي ردا على بايدن: إيران “تحررت” قبل 43 عاما

شدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اليوم الجمعة، على أن بلاده “تحررت” من الولايات المتحدة قبل 43 عاما، ردّا على الرئيس الأميركي جو بايدن الذي تعهّد “تحرير” الجمهورية الإسلامية، في سجال يتزامن مع إحياء ذكرى اقتحام سفارة واشنطن في طهران عام 1979.

وأتى إحياء الذكرى هذه السنة بينما تشهد إيران احتجاجات على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق. وقضى العشرات على هامش الاحتجاجات، بينهم عناصر من قوات الأمن، وأوقف مئات في التحركات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات، وما يعتبرها المسؤولون “أعمال شغب”.

وأعربت دول غربية عدة عن دعمها للاحتجاجات، وفرضت عقوبات على طهران على خلفية “قمع” التحركات. وجدد بايدن الخميس دعمه للمحتجين، قائلا خلال خطاب انتخابي “سنحرر إيران. سيحررون أنفسهم قريبا جدا”، وفق ما نقلت وسائل إعلام أميركية.

والجمعة، ردّ رئيسي على ما أدلى به بايدن “قبل ساعات” قائلا “إيران تحررت قبل 43 عاما ولن تكون أسيرتكم”.

وشدد على أن “الشعب الإيراني العظيم لن يركع أمامكم”.

وتوجه رئيسي في خطابه الى الآلاف الذين تجمعوا أمام المقر السابق للسفارة الأميركية وسط طهران لإحياء “يوم مقارعة الاستكبار العالمي”، أي ذكرى اقتحام السفارة عام 1979 من قبل طلاب مؤيدين للإمام روح الله الخميني، واحتجاز 52 رهينة أفرج عنهم بعد 444 يوما.

وأتى اقتحام السفارة بعد أشهر من انتصار الثورة الإسلامية بقيادة الخميني واسقاط نظام الشاه محمد رضا بهلوي الذي كان حليفا لواشنطن. واعتبارا من مطلع 1980، قطعت العلاقات الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.

ورفع المشاركون في التحرك العلم الإيراني وهتفوا “الموت لأميركا” و”الموت لاسرائيل”. كما حملوا لافتات كتب فيها “إيران قوية” و”أنا مطيع لأمر القائد” وصور الخميني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

ورأى رئيسي أن إيران “قوية بفضل دماء الشهداء الطاهرة، والتوجيهات الحكيمة للإمام الخميني الراحل وقائد الثورة الاسلامية، وشعبنا الواعي بحضوره في مختلف ساحات الثورة”، منوّها بإحياء الذكرى في مناطق مختلفة.

وبث التلفزيون الرسمي الإيراني لقطات من مدن عدة بينها مشهد (شمال شرق) وإصفهان (وسط) وشيراز (جنوب)، تظهر مشاركة حشود في إحياء “يوم مقارعة الاستكبار العالمي” الجمعة.

وسبق لمسؤولين إيرانيين يتقدمهم خامنئي ورئيسي أن اتهموا “أعداء” إيران، خصوصا الولايات المتحدة، بالوقوف خلف “أعمال الشغب” الراهنة.

وحذّر رئيسي الجمعة من أن العدو “يريد زعزعة الأمن والاستقرار في إيران ويريد استهداف ثقتنا بأنفسنا ووحدتنا وتكاتفنا”، وخصّ بالذكر مختلف المكونات القومية التي تحفظ “وحدة” الجمهورية الإسلامية، مثل الكورد والبلوش والتركمان والعرب وغيرهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi