يناير 31, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

برلمانية: حصة الكورد 4-5 وزارات والشيعة لن يتنازلوا عن حقيبة النفط

برلمانية: حصة الكورد 4-5 وزارات والشيعة لن يتنازلوا عن حقيبة النفط

قالت عضو كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، إخلاص الدليمي، انه من المفترض مبدئياً أن يكون للكورد أربع أو خمس وزارات في الحكومة المقبلة، منها وزارة سيادية، مشيرة الى ان الاطراف الشيعية لن تتنازل عن حقيبة النفط للكورد أو السنة.

يشار الى ان رئيس الجمهورية المنتخب عبد اللطيف رشيد، كلف يوم الخميس (13 تشرين الأول 2022)، مرشح رئاسة الوزراء عن الإطار التنسيقي، محمد شياع السوداني، بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

الوزارات الخمس التي تعتبر سيادية في العراق، هي الداخلية والدفاع والخارجية والمالية والنفط، حيث جرت العادة في حكومات ما بعد 2003 على توزيع هذه الوزارات بين الاطراف الثلاث الرئيسية في البلاد، وهي الشيعية والسنية والكوردية، على اعتبار أنها الاكبر والاكثر استحقاقاً وفق نتائج الانتخابات.

وقالت اخلاص الدليمي لشبكة رووداو الاعلامية انه “من المفترض مبدئياً أن يكون للكورد أربع أو خمس وزارات في الحكومة المقبلة، منها وزارة سيادية، على اعتبار استحقاقهم الانتخابي، وأعتقد أن الاتجاه سيكون نحو أربع وزارات، تكون واحدة منها على الأقل وزارة سيادية مع ثلاث وزارات خدمية”.

وأوضحت انه “لم يحسم حتى هذه اللحظة موضوع الوزارة السيادية التي سيحصل عليها الكورد، لكن صار من العرف أن تذهب وزارة النفط إلى الشيعة الذين لا يسلمونها، لا إلى السنة ولا إلى الكورد، وكذلك وزارة المالية”.

وبينت اخلاص الدليمي ان “فؤاد حسين تولى منصب وزير الوزارة لنحو سنتين، لكن الاطراف الشيعية لم تحبذ ذلك، بالتالي أعتقد أن وزارتي المالية والنفط مستبعدتان، ويمكن أن تكون وزارة الخارجية على المستوى السيادي، ومن المستوى الآخر يمكن أن تكون وزارة الإعمار والإسكان وربما العدل أيضاً ووزارة أخرى”، مشيرة الى أن “هذا الموضوع لم يحسم حتى اللحظة، لكنه ممكن التحقق”.

يذكر ان رئيس الوزراء المكلف محمد شياع السوداني باشر مؤخراً بمهام عمله في القصر الحكومي، لعقد اجتماعاته تمهيداً لتقديم أعضاء التشكيلة الوزارية الى البرلمان ونيل الثقة، حيث تعهّد السوداني في كلمة له الخميس، بتبني “إصلاحاتٍ اقتصاديةً تستهدفُ تنشيطَ قطاعاتِ الصناعةِ والزراعةِ”، مضيفاً أنه سوف يعمل “على توفيرِ فرصِ العملِ والسكن للشباب”.

وأعرب السوداني عن استعداده “التامَّ للتعاونِ مع جميعِ القوى السياسية والمكونات المجتمعية، سواءٌ المُمثَّلةُ في مجلسِ النوابِ أو الماثلةُ في الفضاءِ الوطني”، مضيفاً: “لنْ نسمحَ بالإقصاءِ والتهميشِ في سياساتِنا، فالخلافاتُ صدّعتْ مؤسساتِ الدولةِ وضيعتْ كثيراً من الفرصِ على العراقيين في التنميةِ والبناءِ والإعمار”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi