نوفمبر 30, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أردوغان: أدعو بعض المسؤولين العراقيين لتوخي الدقة عند الحديث عن تركيا

أردوغان: أدعو بعض المسؤولين العراقيين لتوخي الدقة عند الحديث عن تركيا

أعلن رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، في أول تعليق له على الهجوم الذي استهدف زاخو، بأن “هذا النوع من الأعمال مشابه لما يفعله PKK، وقد نفذ مثل هذه الأعمال سابقاً بهدف تخريب العلاقات الجيدة بين تركيا والعراق”، داعياً بعض المسؤولين العراقيين إلى توخي الدقة عند الحديث عن تركيا وذكر اسمها.

وأضاف خلال حديث أدلى به لقناة TRT، أن “بعض المسؤولين أدلوا بتصريحات غير مناسبة، وفي الوقت نفسه أرحب بتصريحات أصدقائنا حول الحدث”.

الرئيس التركي قد التعازي والمواساة لذوي الضحايا، مؤكداً أن الهجوم “عمل قام به PKK”، قائلاً بأن هجوم دهوك “أظهر وجه حزب العمال الكوردستاني الارهابي الحقيقي”.

بشأن الهجمات التي تنفذها المخابرات التركية بالطائرات المسيرة في سوريا والعراق، شدد رجب طيب أردوغان، على أنها “مستمرة بشكل ناجح، وسنضرب أهدافنا أينما نعثر عليها، وهذه العمليات سوف تستمر”.

حول عضوية السويد وفنلندا في حلف الناتو، أكد الرئيس التركي، أن على البلدين ألا ينتظرا موقفاً إيجابياً من تركيا، إلا بعد أن يمنعا “النشاطات المخطط لها للتنظيمات الارهابية” ضد تركيا.

ونوّه إلى أنهم اتصلوا بواشطن وموسكو بعد القصف، قائلاً: “ابلغنا الأميركيين والجانب الروسي أيضاً بشأن حقيقية الوضع وضرورة ألا نقع في الفخ”.

تصريحات أردوغان تأتي في وقت، حمّل في رئيس الوزراء العراقي ومسؤولون عراقيون كبار آخرون تركيا المسؤولية عن الهجوم.

الرئيس التركي، أضاف: “قلنا الشيء نفسه لأصدقائنا في العراق، توخوا الدقة في ايضاحاتكم. قلنا بأنه لا يمكن لتركيا أن ترتكب عملاً كهذا بحق أصدقائها، ولا يمكن لنا أن نقوم بعمل كهذا. لا شك في أن الكثير من أصدقائنا أدلوا بايضاحات دقيقة، لكن قسماً منهم مع الأسف تحدثوا عكس ذلك”.

وأعرب الرئيس التركي كذلك عن قلقه إزاء عدم مشاركة العراق في دورة “ألعاب التضامن الاسلامي” التي جرت في مدينة قونيا، مشيراً إلى أن ألعراق لا يجب أن يتخذ خطوات من هذا القبيل، وأن تركيا ترغب في مشاركة العراق في هذه النشاطات والألعاب.

يذكر أن قصفاً استهدف قرية برخ بقضاء زاخو، يوم (20 تموز 2022)، أودى بحياة 9 سياح، كما أدى إلى إصابة أكثر من 20 آخرين. وقد أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، بأن القصف نفذته تركيا، لكن وزارة الخارجية التركية رفضت في بيان مسوؤلية تركيا عن الحادث.

\\\\\\\

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi