يوليو 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

دراسة: العراق يخسر 500 مليار دينار سنوياً بسبب الاختناقات المرورية في بغداد

دراسة: العراق يخسر 500 مليار دينار سنوياً بسبب الاختناقات المرورية في بغداد

أعلن رئيس مؤسسة عراق المستقبل للدراسات والاستشارات الاقتصادية، أن الاختناقات المرورية والازدحامات في شوارع العاصمة العراقية بغداد تتسبب في هدر ما قيمته نحو 500 مليار دينار من الوقود سنوياً، وكل سيارة في بغداد تهدر في السنة الواحدة 570 لتراً من مادة البنزين لنفس السبب.

وصرح رئيس مؤسسة عراق المستقبل للدراسات والاستشارات الاقتصادية، منار العبيدي، لشبكة رووداو الإعلامية، بأن الزحام في شوارع بغداد يشتد باستمرار ولا يلوح في الأفق أي حل لهذه المشكلة، التي لا تتسبب في إزعاج المواطنين وهدر وقتهم ووقوع حوادث مرورية فحسب، بل يلحق أضراراً اقتصادية بعموم البلد حيث يتسبب سنوياً في خسارة قرابة 500 مليار دينار (أكثر من 340 ألف دولار).

وكانت مؤسسة عراق المستقبل للدراسات والاستشارات الاقتصادية، أجرت دراسة حول هدر مادة البنزين بسبب الاختناقات المرورية في شوارع مدينة بغداد، وعن نتائج الدراسة، قال منار العبيدي: “لو أن واحدة من السيارات في بغداد تقطع في اليوم مسافة 20 كيلومتراً، فإنها وبسبب الاختناقات والمطبات في الشوارع، تهدر في السنة الواحدة 570 لتراً من البنزين الذي يعادل خسارة 314 ألف دينار في السنة، يضاف ذلك إلى الحوادث المرورية وإنتاج كميات أكبر من الغازات السامة التي تزيد من تلوث البيئة”.

وحسب العبيدي، فإن المبالغ التي تضيع نتيجة الاختناقات المرورية في شوارع العاصمة، يمكن بها تبليط 11 ألف كيلومتر من الشوارع في السنة.

يوجد في مدينة بغداد أكثر من 1.5 مليون سيارة، وهذا العدد يرتفع بنسبة 2% سنوياً، ويقول منار العبيدي إن هذا العدد من السيارات يفوق الطاقة الاستيعابية لشوارع المدينة بنسبة تقترب من 45%.

وأشار رئيس مؤسسة عراق المستقبل للدراسات والاستشارات الاقتصادية إلى أن الاختناقات تزداد بسبب الدوام في الدوائر والمؤسسات، وبالتحديد في ساعات بدء ونهاية الدوام، وتشهد شوارع بغداد اختناقات مرورية على مدار 260 يوماً في السنة.

وعن أعداد السيارات والاختناقات المرورية في شوارع بغداد، كشف منار العبيدي عن أن عدد السيارات في فترات الذروة في كيلومتر واحد من شارع ذي ثلاثة مسارات يبلغ 1059 سيارة في الساعة، وفي الأوقات العادية يبلغ هذا العدد 450 سيراة في الساعة.

وبخصوص الحلول الممكنة لتخفيف الاختناقات في بغداد، يقول منار العبيدي: يجب زيادة أعداد الشوارع في أقرب وقت، وتوسيع الشوارع الحالية وترميمها، إلى جانب ذلك يجب المباشرة بإنشاء مجسرات وأنفاق، والعمل على نقل الدوائر الحكومية إلى مجمعات لتخفيف الزحام، والعمل أيضاً على تنمية وتطوير خدمات النقل العام والعثور على طرق لإعادة النقل العام لموظفي الدولة، وعدم منح إجازات بناء للمباني والمرافق التجارية التي لا يحتوي تصميمها على مواقف للسيارات.

وحسب بيانات المديرية العامة للمرور في العراق، يبلغ عدد السيارات سبعة ملايين سيارة، تضاف إليها مليونا سيارة في إقليم كوردستان.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi