أبريل 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مالك مطعم في أربيل يحقق حلم طفل مطار النجف بصعود الطائرة

مالك مطعم في أربيل يحقق حلم طفل مطار النجف بصعود الطائرة

تحقق حلم زيد (طفل المطار) ذي التسعة أعوام بالصعود إلى الطائرة ومشاهدة الغيوم من أعلى، بدعوة من مالك مطعم في أربيل، والتي تعتبر رحلته الأولى.

يقول زيد حسين، الطفل الذي دخل مطار النجف، لشبكة رووداو الإعلامية: “كان حلمي أن أركب الطائرة، وقد تحقق حلمي، أشكرهم كثيراً لأنهم وضعوني على متن الطائرة، هذه أمنيتي الوحيدة، أن أركب الطائرة، وأذهب إلى أماكن أجمل وأجمل”.

بالنسبة إلى زيد، السنة الحالية مختلفة عن السنوات السابقة، وسيصبح يوم الطفل العالمي يوماً تاريخياً في حياة زيد، فقد تلقى في هذا اليوم عدة هدايا.

يروي زيد حسين الطفل الذي دخل مطار النجف تفاصيل يومه في أربيل قائلاً: “ذهبت إلى المسبح وسبحت، لم يكن هناك ما أفعله فذهبت للسباحة وبعدها عدت إلى محل بيرغر كينغ وتناولنا الطعام وكان شهياً جداً، كما أن الهدية أثارتني كثيراً وشعرت بشعور جميل، لم أكن أعتقد أني سأعيدها معي”.

ليس زيد الوحيد، فقد كانت هذه الرحلة الأولى إلى أربيل وبالطائرة لأخته وأمه وأخيه أيضاً.

تقول عذراء علي (أم زيد): “لقد تحقق حلمه بفضلكم، أشكركم جداً، فقد قدمتم له شيئاً كان يتمناه كثيراً، أشكركم جداً على الأشياء التي قدمتموها له، هو مرتاح جداً من الناحية النفسية وكأنه امتلك الدنيا، إنه سعيد للغاية”.

نظم مالك مطعم في أربيل، رحلة ليوم واحد لزيد وأمه وأخته وأخيه، بمناسبة يوم الطفل العالمي.

يوضح مدير التسويق في بيرغر كينغ، هلويست محمد أنه “بعد أن شاهدنا التقرير الذي نشرته رووداو، قررنا تنظيم رحلة لزيد وأمه وأخته وأخيه، لزيارة أربيل في يوم الطفل العالمي”.

استطاع زيد في حادث فريد من نوعه أن يجتاز سبع نقاط تفتيش ويتسلل إلى داخل مطار النجف الدولي، ثاني أكبر مطارات العراق، ويركب طائرة إيرانية، وهذا الحادث كان السبب في تحقيق حلم زيد.
يشار إلى ان إدارة مطار النجف الدولي أصدرت توضحاً بشأن ملابسات حادثة الطفل ذو العمر عشر سنوات الذي تخطّي سبع نقاط تفتيش أمنية وتمكن من الوصول إلى طائرة متوجهة إلى إيران.

إدراة مطار النجف الدولي أوضحت في بيان، اليوم الجمعة (27 أيار 2022)، أنه في “الوقت الذي أثبت فيه مطار النجف الدولي نجاحاً منذ تأسيسه لأكثر من 14 عام، ولم يسجل طيلة عمله أي خرق أمني، وكان ولا يزال من أنجح المطارات في تقديم الخدمات وأكثرها في عدد الرحلات. لذلك وجب علينا البيان لجميع ابناء الشعب العراقي، أن المطار اتخذ عدة اجرادات امنية مشددة، وتم تشكيل لجان للتحقيق مختصة ومحاسبة الجهات المسؤولة والمقصرة بأشد العقوبات، كما تم التأكيد على مساعدة الحالات الإنسانية للمسافرين”.

وعن تفاصيل الحادثة أشارت إلى أنه “أكبر المطارات في الدول المتقدمة تتعرض الى إعمال اجرامية وخطف للطائرات وللطواقم ولم يشن عليها حملات للتسقيط، ولكن مطار النجف الأشرف يتعرض الى هجمات كثيرة من قبل بعض الجهات المسيسة والمدعومة من قبل عدد من مواقع التواصل الاجتماعي الوهمية وبعض وسائل الإعلام غير المهنية التي لفقت الاكاذيب ونشرت صور مزيفة للطفل، ونسبت احداث وتفاصيل غير صحيحة للحادثة، والتي رافقتها اشاعات مغرضة والغاية منها استهداف عمل مطار النجف الاشرف الدولي”.

وفي السياق أكدت أن أي مواطن ممكن أن يدخل المطار بسيارته الشخصية أو مشياً على الأقدام، ولحد صالة الوصول التي يدقق فيها الجواز وتفحص الحقائب وكذلك (الطفل) الذي مر بإجراءات التفتيش من مدخل المطار، وتعرض لفحص الأجهزة الفنية الأمنية من كشف المتفجرات وغيرها من الاجراءات، منوهةً إلى أنه “نحن نعترف بوجود تقصير في دخوله لصالة المغادرة، وتم محاسبة المقصرين ولكن هذا الحادث لا يتناسب مع حجم التسقيط والهجمات الالكترونية المدفوعة الثمن من جهات مسيسة”.

إدراة مطار النجف الاشرف الدولي دعت المواطنين الى توخي الدقة في نشر الاخبار والمعلومات والابتعاد عن الاشاعات.

يذكر أن سلطات مطار النجف أعلنت الأربعاء أنها ستعيد النظر بإجراءاتها الأمنية بعدما تمكّن طفل من تخطّي سبع نقاط تفتيش أمنية والوصول إلى طائرة متوجهة إلى إيران.

وقعت الحادثة ليل الاثنين، فيما فتح تحقيق لمعرفة ملابسات دخول الطفل إلى الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإيرانية، كما أعلن مدير مطار النجف الدولي حكمت أحمد لفرانس برس.

يعدّ مطار النجف ثاني أكبر المطارات في العراق، فهو يستقبل كلّ عام مئات الآلاف من الزوار الذين يتوافدون لزيارة أكثر الأماكن أهمية عند الشيعة في المدينة التي تضمّ مرقد الإمام علي (ع)، وفي العام 2019 أي قبل الجائحة، استقبل هذا المطار 2,5 مليون مسافر، وفق إحصاءات رسمية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi