مايو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

محافظ أربيل ومدير استثمارها يردان على تصريحات السفير الايراني الأسبق

محافظ أربيل ومدير استثمارها يردان على تصريحات السفير الايراني الأسبق

رد محافظ أربيل أوميد خوشناو، ومدير استثمار المحافظة سامان عارب، على تصريحات السفير الإيراني الاسبق في العراق ومستشار فيلق القدس لشؤون العراق، حسن دانائي فرد، والذي اتهم فيها الأجهزة الأمنية في إقليم كوردستان بـ”رفض” الاتفاقيات المبرمة مع إيران.

جاء تصريح دانائي فرد هذا في ملتقى “علاقات إيران وإقليم كوردستان العراق، من الصراع إلى الفرص” الذي عقد يوم السبت (28 أيار 2022) في العاصمة الإيرانية طهران.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية الرسمية (إسنا) عن دانائي فرد قوله: “الأجهزة الأمنية في إقليم كوردستان ترفض الاتفاقيات التي تبرم مع إيران”، مضيفاً: “كل بلد يتمتع بحرية الحركة في إقليم كوردستان باستثناء إيران، والمكان الوحيد في العراق الذي لم يسمح بإنشاء مدرسة أو جامعة إيرانية هو إقليم كوردستان”.

وأشار السفير الإيراني الأسبق إلى أن “علاقات إيران الثقافية والاقتصادية والسياسية مع إقليم كوردستان بلغت الذروة في فترة من الفترات، وحينها لم تكن هناك مشاكل أمنية تذكر على الحدود بيننا”.

وفي جانب آخر من حديثه، ذكر دانائي فرد أن “حكومة إقليم كوردستان والحكومة المركزية العراقية دخلتا في مشاكل بعد ظهور داعش، ما أدى إلى ترسيخ تفسيرات خاطئة عند القيادات الكوردستانية، وبعد رحيل جلال طالباني، ظهرت شكوك بين قيادات إقليم كوردستان تشير إلى أن إيران لا يريد الاستمرار لهذا الإقليم، في حين أنه لولا المساعدة الإيرانية لعانى إقليم كوردستان مشاكل جمة في السنوات الأخيرة”.

وقال دانائي فرد أيضاً ان “إقليم كوردستان يمثل فرصة لتنمية العلاقات بين إيران والعراق في إطار دستور هذا البلد، لكن هناك مسائل علينا حلها”.

وروى دانائي فرد قصة مواطن إيراني سافر من أورمية إلى أربيل، وحصل على رخصة لإنشاء مركز اقتصادي “لكن المسؤولين الأمنيين في أربيل، أقدموا بعد فترة على إغلاق المركز لدواعي أمنية، في حين أن صاحب العمل كان شخصاً عادياً. لهذا نستطيع القول إن هناك رؤية أمنية تجاه إيران في بعض المستويات الإدارية بإقليم كوردستان، وإلا لماذا ترفض الأجهزة الأمنية هناك الاتفاقيات التي يتم إبرامها مع إيران”.

عن تصريحات دانائي فرد هذه، قال مدير استثمار أربيل، سامان عارب، لشبكة رووداو الإعلامية: “لم تغلق ولن تغلق، في أربيل، أي شركة أو مشروع استثماري حصل على رخصة عمل، بل تقدم لها المساعدة لإكمال أعمالها”.

من جانبه، أعلن محافظ أربيل، أوميد خوشناو، لشبكة رووداو الإعلامية أن “خبر طرد أو إغلاق شركة أو مستثمر أجنبي من أربيل، لا أساس له من الصحة، وسياسة حكومة إقليم كوردستان تقضي بتقديم التسهيلات للمستثمرين والشركات الأجنبية للاستثمار في إقليم كوردستان، بل يجري العمل على إعادة الشركات التي رحلت عن إقليم كوردستان بسبب حرب داعش”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi