يونيو 13, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

شاخوان عبد الله يدين قصف خبات ويطالب الكاظمي بتغيير القيادات الامنية بنينوى

شاخوان عبد الله يدين قصف خبات ويطالب الكاظمي بتغيير القيادات الامنية بنينوى

ادان النائب الثاني لرئيس البرلمان العراقي، شاخوان عبدالله القصف الصاروخي الذي طال قضاء خبات التابع لأربيل، ليلة امس الاحد، مطالبا القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي بمحاسبة المقصرين وإجراء تغيير للقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة نينوى.

وحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لنائب رئيس البرلمان العراقي، اليوم الاثنين (2 ايار 2022)، فقد “أستنكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخەوان عبدالله أحمد قصف قضاء خبات في محافظة أربيل بصواريخ أطلقت من ناحية برطلة التابعة لقضاء الحمدانية شرق الموصل، مساء يوم أمس الأحد”، مشيرا إلى أن “تلك الصواريخ قد سقطت قرب نهر بادينان كانت تستهدف مصفى شركة كار، ولم تحدث أضرارا بشرية، لكن ما جرى خرق أمني كبير لايمكن السكوت عنه، وهو ضرب متعمد للبنى التحتية لملف الطاقة في العراق”.

وذكر عبد الله ان “قصف قضاء خبات في أربيل بصواريخ مدان وبشدة، ونطالب القائد العام بمحاسبة المقصرين وإجراء تغيير للقيادات الأمنية والعسكرية في نينوي لأنهم فشلوا في ضبط الأمن ولم يمنعوا من تكرار الخروقات، مع وجود مجاميع مسلحة منفلتة خارجة عن القانون تتحرك بكل حرية داخل المحافظة”.

عبدالله أكد أن “مجلس النواب سيتخذ كافة الإجراءات القانونية والدستورية لإستجواب القادة بسبب استمرار العمليات الإرهابية في محافظة نينوى”، موضحا انه “يجب مراجعة الملف الأمني والتقييم الميداني، والقيام بالتنسيق الأمني والعسكري العالي مستوى بين القوات في أقليم كوردستان والقوات العسكرية في الحكومة الإتحادية لسد الفراغات ومسك الأرض ومنع العمليات الإرهابية والقضاء على ماتبقى من أوكار الإرهابيين في عموم محافظة نينوى”.

يشار الى أن خلية الإعلام الأمني أعلنت استهداف مصفى شركة كار النفطي خلال الهجوم الصاروخي على قضاء خبات التابع لمحافظة اربيل، مشيرة الى وقوع الأضرار في إحدى الخزانات الرئيسية للمصفى.

وقالت الخلية في بيان، يوم الاثنين (2 ايار 2022) إنه “في الوقت الذي ينعم به العراقيون بالأمن والأمان، ويستعدون للاحتفال بعيد الفطر المبارك، تحاول عصابات الارهاب والجريمة تعكير صفو الحياة وترهيب المجتمع وتهديد المنشأت النفطية في البلاد، حيث أقدمت هذه العصابات الاجرامية، على استهداف مصفى شركة (كار) بالصواريخ في منطقة (كور كوسك) في قضاء خبات التابع لمحافظة أربيل”، مشيرة الى ان الهجوم “أدى الى إصابة إحدى الخزانات الرئيسية للمصفى ونشوب حريق بداخله”.

واكدت الخلية السيطرة على الحريق من قبل الجهات المختصة، فيما سقط صاروخ اخر في السياج الخارجي للمصفى، دون أن تكون هناك خسائر بشرية، واصفة العمل بـ “الجبان” الغاية منه التأثير على امدادت الطاقة الكهربائية في هذا التوقيت تحديداً.

وذكرت الخلية ان قوة أمنية انطلقت بعد حادثة إطلاق الصواريخ للبحث عن المنفذين ومنصات الاطلاق، وعثرت على منصة محشوة بأربعة صواريخ بالقرب من منطقة الفاضلية في ناحية بعشيقة بسهل نينوى، مؤكدة انه تم التعامل مع الصواريخ وابطال مفعولها.

وقالت ان “قواتنا الأمنية تؤكد ان عصابات الارهاب والجريمة ستتم ملاحقتها والقضاء عليها”.

ووقع الهجوم الصاروخي، مساء الاحد (1 ايار 2022)، عشية عيد الفطر، حيث سقطت عدة صواريخ من نوع كاتيوشا في القضاء التابع لمحافظة أربيل.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi