سبتمبر 21, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الپيشمرگة: اقترحنا تشكيل قواعد عسكرية لكن بغداد عدته موقفا سياسيا ودجلة تركت كركوك

الپيشمرگة: اقترحنا تشكيل قواعد عسكرية لكن بغداد عدته موقفا سياسيا ودجلة تركت كركوك

شفق نيوز/ اعلنت وزارة الپيشمرگة في حكومة اقليم كوردستان، السبت، ان قواتها سيطرت على كركوك بعد ان انسحبت منها قوات دجلة وتركت اماكنها، مؤكدا ان اغلب المناطق المتنازع عليها هي تحت سيطرة قوات الپيشمرگة.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة لاقليم كوردستان الفريق جبار ياور، في تصريح خاص للموقع الرسمي لحكومة الاقليم، ورد لـ”شفق نيوز”، ان القيادة الكوردية حذرت ومنذ نهاية العام2012 وبداية 2013 من تفاقم الوضع الامني في هذه المناطق التي اصبحت اليوم تحت سيطرة مسلحي “داعش”.

واضاف انها اشرت وجود اداء “ضعيف جدا” من القوات الامنية العراقية وبالاخص في الانبار وصلاح الدين والموصل، مؤكدا ان الهدف الاساس لاغلب افرادها كان “المنفعة المادية و الراتب فقط”.

وتعتبر قيادة عمليات دجلة، احدى النقاط الخلافية المهمة بين بغداد واربيل، حيث كان يشرف عليها رئيس الحكومة نوري المالكي بشكل مباشر، وكانت تشرف على المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

ولم يخف ياور وهو الامين العام وزارة الپيشمرگة ان قيادة الاقليم توقعت “سقوط” هذه القوات في اول تجربة لها، مبينا ان الحكومة العراقية “لم تستمع لهم و لم تعر اي اهتمام لمخاوفهم وتوقعهاتهم التي تحققت اليوم”.

وذكر الياور انه خلال الاجتماعات العسكرية التي جمعت بين وفد الاقليم وقيادات الجيش العراقي، اقترح الوفد الكوردي اكثر من مرة على القوات العراقية تشكيل العديد من القواعد العسكرية في الانبار وصلاح الدين والموصل وبالاخص في المناطق الصحراوية المتاخمة للحدود، مستدركا ان بغداد كانت تبين ان موقف الاقليم سياسي اكثر مما يكون للمصلحة العامة.

وافاد ياور بان قوات الپيشمرگة شكلت منذ العام 2012 خطا دفاعيا لحماية الاقليم بمسافة 1050 كليومترا، امتد من مناطق نفط خانة وخانقين وجلولاء والسعدية وقرة تبة وجنوب وغرب طوز وجنوب وغرب كركوك، بالاضافة لمناطق ديبكة ومخمور، وصولا الى فيشخابور.

واشار الى اعتماد الخط الدفاعي في المنطقة على قوات 70و80 التابعة لقيادة پيشمرگة كوردستان(فلك)، وقوات(الاسايش و الزيرفاني)، وبعد احداث الموصل، حلت قوات الپيشمرگة محل قوات الجيش العراقي في اي مكان كانت تنسحب منه.

وتابع ياور ان قوات الپيشمرگة تتواجد ايضا في منطقة گوير و كركوك وطوزخورماتو وبعض المناطق القريبة من الحويجة ودبس، مؤكدا على ان الابواب مفتوحة امام النازحين الذين يتركون اماكنهم خوفا من الارهاب.

ولفت الى ان قوات الپيشمرگة تقدم لهم جميع التسهيلات، داعيا المواطنين لـ”عدم الامتعاض من الاجراءات الامنية التي هي من مصلحتهم”.

ونفى ياور ان تكون قوات الپيشمرگة قد دخلت في مواجهات مسلحة مع قوات الجيش العراقي، مؤكدا على ان قوات الپيشمرگة ساعدت العديد من الضباط والجنود العراقيين الذين تركوا اماكنهم في ايصالهم لبغداد عن طريق مطار اربيل الدولي وبالاخص الفريق الاول علي غيدان والفريق عبود قمبر والفريق محسن بالاضافة للطيارين الذين تركا طائرتهما.

واوضح ياور ان قوات الپيشمرگة استطاعت الوصول لمنطقة ربيعة الحدودية لغرض وضع المخافر الخاصة لحماية المنطقة، مؤكدا على ان الجيش العراقي المتمثل بقيادة عمليات دجلة والفرقة 12 انسحبت بالكامل من كركوك وان قوات الپيشمرگة تتمركز في كركوك واطرافها.

واكد ياور ان الپيشمرگة لم تتسلم الاوامر حتى الان من رئيس الاقليم مسعود بارزاني للتحرك نحو المحافظات الثلاث التي يسيطر عليها مسلحو “داعش”، مبينا انه لا حاجة لتواجد الپيشمرگة في هذه المناطق التي تعتبر خطيرة بسبب سيطرة المسلحين عليها مع عدم تواجد الجيش العراقي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.