يونيو 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حادثة بابل.. شقيقة الجاني: لم يكن إرهابياً والقوات الأمنية نفذت المجزرة

حادثة بابل.. شقيقة الجاني: لم يكن إرهابياً والقوات الأمنية نفذت المجزرة

أكدت شقيقة الجاني الذي أقدم على الانتحار بعد قتله 20 شخصاً بينهم أبنائه إثر مطاردة أمنية يوم امس الخميس، في منطقة جبلة التابعة لمحافظة بابل أنه “لم يكن إرهابياً والقوات الأمنية نفذت المجزرة”.

وقالت شقيقة الجاني لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم الجمعة (31 كانون الأول 2021)، إن شقيقها “لم يكن مطلوباً وفق المادة 4 إرهاب، ووضعه المادي متردي”.

ونفت في الوقت نفسه أن يكون شقيقها “قاتل أبنائه”، مشيرةً إلى أن “20 شخصاً توفوا بالدوشكات التي استقدموها معهم القوات الأمنية”.

وعن تفاصيل العملية قالت: “أرسلوا 50 همراً الأمس، ودفاعاً عن النفس حدثت اشتباكات مع القوات الأمنية”، متهمةً نسيب شقيقها الذي يعمل منتسباً مع القوات الأمنية في بغداد باستقدامه القوة إثر مشكلة عائلية بينهم.

وناشدت شقيقة الجاني رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ليأخذ حقهم ويحاسب المسؤولين عن قتل 20 شخصاً.

محافظ بابل، حسن منديل السرياوي، أكد متابعة ماحصل في منطقة جبلة من عملية أمنية راح ضحيتها أطفال ونساء، مشيراً إلى “تشكيل لجنة تحقيقية ستكشف عن الأسباب التي أدت لوقوع هذه المجزرة”.

وفي بيان قال فيه السرياوي: “نتابع بألم مع الجهات القضائية والأمنية ماحصل في منطقة جبلة هذا اليوم من عملية أمنية راح ضحيتها اطفال ونساء”، مضيفاً “ماحصل اليوم من إزهاق لأرواح أشخاص أبرياء جريمة كبيرة لايمكن السكوت عنها”.

محافظ بابل أدان واستنكر الحادثة، مؤكداً في الوقت نفسه عدم “السماح بالمتاجرة بالدم العراقي البريء”، معلناً عن “تشكيل لجنة تحقيقية ستكشف عن الأسباب التي أدت لوقوع هذه المجزرة”.

وشدد على أن “المجرم الحقيقي سينال الجزاء المناسب لهكذا فاجعة ولن يفلت من العقاب”.

خلية الإعلام الأمني أصدرت بياناً بشأن حادثة جبلة شمالي محافظة بابل.

وذكرت خلية الإعلام الامني في بيان، أن “القوات الأمنية قامت بملاحقة متهمين اثنين بالإرهاب في منطقة جبلة شمالي محافظة بابل، وبعد تضييق الخناق عليهما قاما بفتح النار العشوائي على القوات الامنية.

وأشار البيان إلى أن عملة الملاحقة أسفرت عن “إصابة عدد من أفراد القوة المنفذة للواجب التي شرعت بفتح تحقيق على خلفية العثور على عدد من جثث لمواطنين في منزل بالمنطقة انفاً”.

وأكدت أنه “سيصدر بيان لاحق بالتفاصيل حال الانتهاء من التحقيقات والمتابعات التي تنفذها القوات المختصة”.

القوات الأمنية قامت بملاحقة “متهمين اثنين بالإرهاب في منطقة جبلة شمالي محافظة بابل”، لكن بعد تضييق الخناق عليهما قاما “بفتح النار العشوائي على القوات الامنية، ما ادى الى إصابة عدد من أفراد القوة المنفذة للواجب”.

وبين البيان أن “القوة شرعت بفتح تحقيق على خلفية العثور على عدد من جثث المواطنين في منزل بالمنطقة”.

وافاد مصدر خاص لشبكة رووداو الإعلامية بأن مواجهات حصلت في شمال بابل في منطقة جبلة استمرت لأكثر من ساعتين بين القوات الأمنية وأحد المطلوبين وفق المادة 4 إرهاب في محافظة بابل.

وأضاف المصدر أن المواجهات التي حصلت بين قوات سوات والاستخبارات من جهة وشخص مطلوب وفق المادة 4 ارهاب في منطقة جبلة أسفرت عن إصابة إثنين من القوات الأمنية ومقتل 18 شخصاً من عائلة المطلوب للقضاء 12 منهم أطفال.

وأشار إلى أن المطلوب هو من قام بقتل أطفاله وعائلته داخل الدار بعد مواجهات مع القوات الأمنية.

القوات الأمنية أكدت أن الأطفال الـ12 قتلوا نتيجة إصابتهم بالرصاص في الرأس، وفقاً للمصدر.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi