فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

فصائل المقاومة العراقية تصدر بيانا بشأن استهداف منزل الكاظمي

فصائل المقاومة العراقية تصدر بيانا بشأن استهداف منزل الكاظمي

ادانت الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة العراقية، الاحد، الاستهداف الذي تعرض له منزل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالمنطقة الخضراء وسط بغداد.
وذكرت الهيئة في بيان، انه “ندين عملية استهداف منزل رئيس مجلس الوزراء العراقي المنتهية ولايته ونعده استهدافا للدولة العراقية التي بنيناها بدمائنا كون هذا الموقع حصرا من اهم موسسات الدولة ونعتبره المنجز الاهم الذي حصلت عليه الاغلبية بعد سقوط الدكتاتورية”، موكدة ان “هذا العمل لا يتسق مع حرصنا في بناء الدولة العراقية منذ سقوط الدكتاتورية منذ عام ألفين وثلاثة إلى الآن، فنحن من قدم قوافل الشهداء حفاظا على هذه الدولة ودفاعا عنها”.
واضاف البيان، انه “كما إننا نعد من قام بهذا العمل يحاول خلط الأوراق ولاسيما ونحن نطالب وبقوة بإجراء تحقيق عادل يدفع لنا قتلة شهدائنا الذين تظاهروا سلميا يوم الجمعة، وان صناعة حادثة كهذه لن تمنعنا من إصرارنا على معاقبة الجناة ولاسيما المتورطون الكبار في إراقة دماء الأبرياء من المتظاهرين السلميين”.
واوضح، ان “الهيئة دعت الى تشكيل لجنة فنية مختصة بمشاركة المختصين من الحشد الشعبي للتحقيق بهذا الحادث واعلان نتائج”، مشيرا الى ان “اتباع الطرق السلمية والقانونية المكفولة دستوريا في استرداد الحقوق المنهوبة هو سبيلنا الذي نراه يتلاءم وحرصنا في الحفاظ على استقرار العراق وأمنه”.
ولفت البيان، الى انه “كذلك نحذر من وجود مسلسل يحتوي المزيد من هذه الافعال التي هدفها ارباك الشارع العراقي وتمشية نتائج الانتخابات المزورة للانتقال بالعراق الى مراحل خطيرة في مستقبله السياسي والاقتصادي والامني”.
وختم، “عاش العراق قويا آمنا بمؤسساته وبجيشه وحشده وقواه الأمنية، ولن نسمح للعابثين أيا كانوا أن ينهبوا ويخربوا دولة بنيت بالدماء وقدمنا لها خير الأبناء”.

وفي وقت سابق، أعلنت خلية الإعلام الأمني، تعرض رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إلى محاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة.
ودعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجميع إلى الحوار الهادف والبناء من اجل العراق ومستقبله، فيما أشار إلى أن الصواريخ والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطاننا ولا مستقبلنا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi