مايو 21, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

د. وليد الحديثي: كوردستان نبض العراق و تخصيصاتها المالية خط احمر

كوردستان نبض العراق و تخصيصاتها المالية خط احمر

د. وليد الحديثي

بكل فخر واعتزاز أكتب عن إقليم كوردستان العراق وهو يزهو بالعز والامن والامان والسلامة والاستقرار ، وعظمة الإنجازات التي حققت طفرة في البنى التحتية ، وجمالية العمران ، وتوفير السكن الآمن لجميع أبناء الشعب العراقي دون تمييز .

أسيق مقدمتي هذه بعد قرار المحكمة الاتحادية إلغاء قرارات تحويل الأموال الشهرية لإقليم كوردستان العراق.

أود أن أذكر المثل العراقي (هذوله ما عندهم صاحب صديق) وهذا يدل على عدم وفاءهم وما عندهم كلمة ولا عهد ولا ميثاق .

والملاحظ أن حكومة بغداد تختلق الأزمات السياسية في العراق وكلما تهدأ حتى تشتعل مرة أخرى، إذ أشعل قرار المحكمة الاتحادية العليا إلغاء كافة القرارات الخاصة بتحويل الأموال الشهرية إلى إقليم كوردستان فتيل الأزمة بين بغداد وأربيل، في خطوةٍ قد تعقّد المشهد السياسي بصورة أكبر.

وقد أشار القائد مسعود بارزاني إلى حقيقة مهمة ومن خلال مقابلته مع تركي الدخيل ” الكورد في زمن صدام حسين كانوا اكثر إستقلالية واتحادنا مع بغداد كان خطأ كبيرا”. هذه العبارة حملت معها صبر عشرين عاماً ، لم يكن هنالك قواسم مشتركة بين قيادة الإقليم والحكومة في بغداد ، مما يعني ان الصبر تجاوز حدوده وأصبح الضرر واضح وقاسي على الاقليم وشعبه.

ويحذّر مراقبون من ان هذا السلوك قد يؤدي الى انهيار التحالف والعودة الى نقطة الصفر ، وكون ان الإقليم يشكل رقماً مهما وكبيراً في المعادلة السياسية والاقتصادية. ولابد ان يدرك القائمون على الحكم في بغداد ان قطع أرزاق شعبنا الكوري وعدم تطوير بناه التحتية هو خيانة للوحدة الوطنية وجريمة يحاسب عليها القانون ، فالإقليم جزء من العراق وهو أحق بأموال العراق ، والتي نعرف جيداً إنها تهدر وتهرب ومن الدول التي تعيش على أموال العراق ، دول (سوريا واليمن ولبنان برعاية إيران ).

الإقليم له كل الحق في ثرواته التي ومن خلالها بنى مدن عامرة بالتطور والحداثة وأصبحت اربيل ودهوك والسليمانية قبلة للعراقيين والعرب ومثار اعجاب من زارها ومن اقيم فيها . ولذلك لا تسألوا أين تذهب موارد الإقليم ، عليكم أن تسألوا أنفسكم أين ذهبت مواردنا منذ 2003 و لحد الان.

الحلال بيّن والحرام بيّن ، وكل شيء واضح للعيان وما يحتاج الحديث عنه اكثر ، لا تحبون البناة لانكم جئتم لتخريب كل شيء ، واليوم بدل من ان تأخذكم الغيرة على باقي العراق المخرب المهلهل في فراته الاوسط وجنوبه ، وتعتبرون إقليم كوردستان العراق نموذج يحتذى ، أخذتم تضعون العصي في عجلة بناءه وتقدمه، وتحرمونه من حقوقه المالية المشروعة ، علينا ان نتضامن مع إخوتنا الكورد ، وان يقوم كل إعلامي عراقي نزيه وشريف بالكتابة نصرة لأهلنا في كوردستان العراق.

* أستاذ الاتصال الجماهيري بجامعة قطر

مستشار اعلامي في وزارة الخارجية القطرية

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi