فبراير 06, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

لازمة الشيخ يوسف: الدور القيادي للمرأة الكوردية ضمن صفوف الحزب

الدور القيادي للمرأة الكوردية ضمن صفوف الحزب

لازمة الشيخ يوسف

_ المؤتمر الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في دهوك.

_ دور المرأة في المشاركة والتمثيل .

كان وما يزال للمرأة الكوردية مكانة مشرفة ضمن صفوف الحزب الديمقراطي، ودور بارز لكونها تعتبر ركيزة مهمة من ركائز بناء المجتمع الكوردستاني بشكل عام، وفي الوقت نفسه تعتبر البنية الأساسية في ادارة كافة المؤسسات الحكومية والخدمية في الدولة العراقية بشكل عام، وحكومة إقليم كوردستان بشكل خاص، بإضافة الى القيام بواجباتها الأسرية في تربية أطفالها وواجباتها الأخرى ضمن المجتمع ككل، والدور الريادي ضمن الثقافة الجماهيرية وهي الصمام الأمان بين مكونات الشعب من خلال التقيد بالعادات والتقاليد الكوردية الاصيلة والالتزام بمبادئ العرف والتطلع الى التطور الدائم في مجال عملها من اجل التقدم الحضاري في جميع مجالات الحياة بالرغم من مواجهتها الظروف القاسية والصعوبات والعراقيل التي تواجهها بشكل مستمر.

شاركت المرأة الكوردية منذ القدم معاناة شعبها وكانت العون في انتصار جميع ملاحمه الوطنية، كما كانت القدوة في كافة ثوراته القومية المشرفة، حيث إنها دافعت عن قضية شعبها والمناضلة المغوارة ونالت شرف التضحية اسوةً مع اشقاءها المناضلين في سبيل الحفاظ على كرامة ارض ابائها واجدادها.

_ المرأة ونتائج المؤتمر الرأبع عشر :

ا- لأول مرة وبعد مرور ستة وسبعين عامًا على تأسيس الحزب الديمقراطي يتم أختيار التمثيل النسوي في المكتب السياسي للحزب.

٢- نسبة التمثيل النسوي في اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي ١٥ % حيث ضمن اللجنة المركزية كل من السيدات:  أمينة زكري – اشواق الجاف – جنار سعد – افين هروري – ليزا فلك الدين – فيان سليمان – فالا فريد .

٣-في المؤتمر الثالث عشر كان نسبة المرأة ١٠ % فقط، غير هذه النسبة تغيرت ايجابيًا نتائج، بعد مضي ١٢ عاما ما بعد المؤتمر الثالث عشر، وبروز عملها ومكانتها في الجانب السياسي وبالاخص دورها في الاستفتاء العام من اجل استقلال كوردستان ادى الى زيادة نسبتها .

٤- مراعاة نسبة المرأة في كافة المؤسسات من مكتب تنظيم المحافظة ولجنة الفرع واللجنة المحلية والمنظمة من القاعدة الحزبية الى القيادة .

٥- وقد ضم المنهاج والنظام الداخلي للحزب بند خاص عن حماية المرأة .

٦- نسبة مشاركة المرأة والتي كانت ٢٥ %  من اعضاء المؤتمرون في المؤتمر الرأبع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني، تؤكد مدى أهمية دورها القيادي في الحزب.

مشاركة المرأة في المجال السياسي بنسبة ملائمة تجعلها اكثر امانا في الاعتماد على قدراتها وامكانياتها الشخصية في مجال السياسة الحزبية، كما تجعلها تخطو خطوات عملية ثابتة في مجالات اخرى في المستقبل القريب ، لذا برعاية المرجع الامين لهذه الامة الرئيس مسعود بارزاني تم اختيار السيدة أمينة زكري لتكون أول أمرأة في المكتب السياسي بعد مرور ستة وسبعين عام على تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني والذي كان نهج ثابت على القيادة الكوردستانية أن لاتفرض بالطاقات النسائية و أن تعطيها دور كبير داخل اروقة الحزب، لكي تتمكن من لعب دورها الريادي المطلوب وهذا ما كنا نتمناه بعد ظهور  نتائج المؤتمرون في المؤتمر الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني برعاية مرجع  كوردستان الرئيس مسعود بارزاني والذي كان نهج ثابت امر بها الاب الروحي للكورد الخالد مصطفى البارزاني متذ تأسيس هذا الحزب العريق .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi