مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

هذا العنصر في مطبخك قد يسبب سرطان الغدة الدرقية

هذا العنصر في مطبخك قد يسبب سرطان الغدة الدرقية

إذا كان لديك مقالي غير لاصقة مطلية بالتفلون، فكوني حذرة: قد تزيد أواني الطهي هذه التي تحتوي على PFAS من خطر الإصابة بالسرطان. إن خلف مركبات البيرفلوروألكيل والبولي فلورو ألكيل (PFAS)، تختبئ في الواقع عائلة مكوّنة من حوالي 4700 جزيء اصطناعي، تستخدم في الصناعة لخصائصها الفيزيائية والكيميائية المتمثلة في مقاومة الحرارة العالية والأحماض والماء والدهون.


المشكلة: بالإضافة إلى كونها خطيرة للغاية على البيئة (يُطلق عليها غالباً “الملوثات الدائمة” لأنها تتحلل بشدّة في الماء والأرض والهواء)، فقد تضر PFAS بصحتنا. وهكذا، لعدة سنوات، أكدت الدراسات العلمية أن التعرّض لفترات طويلة لهذه الجزيئيات الاصطناعية يمكن أن يعزز ظهور الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري، والسمنة، والسرطان، واضطرابات الغدد الصماء، وما إلى ذلك.

هناك مشكلة أخرى، كما توضح السلطات الصحية، فإن PFAS موجود في المنتجات اليومية؛ موجود في بعض أوراق التغليف، وفي بعض المستحلبات، وحتى في بعض أدوات المطبخ نظراً إلى أنه جزء من تركيبة التفلون، وهو مادة غير لاصقة. الطلاء الموجود في الجزء السفلي من بعض المقالي.
وجدت دراسة جديدة أجراها باحثون من كلية إيكان للطب في ماونت سيناي، في الولايات المتحدة، وجود صلة بين التعرض لـ PFAS وسرطان الغدة الدرقية. وللقيام بذلك، قام باحثون أمريكيون بدراسة عينات بلازما الدم المأخوذة من 88 مريضاً مصاباً بسرطان الغدة الدرقية و88 مريضاً سليماً.
فوجد العلماء أن الأشخاص الذين لديهم آثار جزيء n-PFOS من عائلة PFAS في دمائهم لديهم خطر متزايد للإصابة بسرطان الغدة الدرقية بنسبة 56% تقريباً.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi