يوليو 17, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف للكوردية مهسا أميني

البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف للكوردية مهسا أميني

توجت الكوردية الايرانية الراحلة مهسا أميني وحركة النساء في بلادها الخميس (19 تشرين الاول 2023) بجائزة ساخاروف التي يمنحها البرلمان الأوروبي.

كان الكورد والإيرانيون قد أحيوا في أيلول الذكرى الأولى لرحيلها، حيث توفيت إثر اعتقالها بتهمة مخالفة ضوابط ارتداء الحجاب من طرف “شرطة الأخلاق”.

في 16 أيلول 2022، كانت الشابة الكوردية الإيرانية مهسا أميني قد توفيت عن 22 عاما، بعد أيام على توقيفها من قبل الشرطة التي اعتبرت أنها انتهكت قواعد اللباس الصارمة في البلاد.

وتقول عائلة الشابة إنها توفيت من ضربة تلقتها على الرأس إلا أن السلطات تنفي ذلك.

وأثار الغضب على وفاتها احتجاجات قادتها خصوصا النساء واستمرت لأسابيع تم خلالها كسر محرمات مثل قيام نساء بخلع حجاباتهن في تحد صريح لسلطات جمهورية إيران الإسلامية.

لكن بعد أشهر عدة تلاشى زخم هذه الاحتجاجات مع حملة القمع التي أسفرت عن مقتل 551 محتجاً، بينهم 68 طفلا و49 امرأة، على يد القوى الأمنية بحسب “منظمة حقوق الإنسان الإيرانية” ومقرها في النرويج، وتوقيف أكثر من 22 ألفا بحسب منظمة العفو الدولية.

اختيرت مهسا أميني والحركة النسائية في إيران بين المرشحين النهائيين للفوز بجائزة ساخاروف التي يمنحها البرلمان الأوروبي، فيما استُبعد إيلون ماسك الذي رشّحه اليمين المتطرف من القائمة القصيرة.

تعد “ژینا” مهسا أميني وحركة “امرأة، حياة، حرية” في إيران التي تدعم التكتلات السياسية الثلاثة الرئيسية في البرلمان ترشيحها، الأوفر حظا للفوز بهذه الجائزة، وهي أهم مكافأة يمنحها الاتحاد الأوروبي للمدافعين حقوق الإنسان.

توفيت الشابة الكوردية مهسا أميني في (16 أيلول 2022) بعد أيام على توقيفها من قبل شرطة الإرشاد في طهران على خلفية انتهاك قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

وفاتها أثارت حركة احتجاجية واسعة النطاق في إيران خلفت مئات القتلى وأدت إلى توقيف الآلاف.

بين المرشحين الذي وصلوا إلى القائمة القصيرة، ناشطان حقوقيان من نيكاراغوا هما فيلما نونييس دي إسكورسيا والأسقف رولاندو خوسيه ألفاريس لاغوس، بالإضافة إلى ثلاثة ناشطين في مجال الدفاع عن الحق في الإجهاض، هما يوستينا فيدرزينسكا (بولندا)، ومورينا هيريرا (السلفادور)، وكولين مكنيكولاس (الولايات المتحدة).

واختير هؤلاء من قائمة أولى اقترحها أعضاء البرلمان الأوروبي في 20 أيلول وتضمنت رئيس منصة “إكس” إيلون ماسك.

في 6 تشرين الأول الجاري، فازت الناشطة الإيرانية نرجس محمدي المسجونة في طهران بجائزة نوبل للسلام لـ “نضالها ضد اضطهاد المرأة”، و”كفاحها من أجل دعم حقوق الإنسان والحريات للجميع”.

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك هنأت الناشطة سحر محمدي باللغة الكوردية، قائلة في تغريدة على حسابها بموقع “إكس” إنه “لا يمكن اسكات صوت محمدي الشجاع”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi