مايو 30, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

خبير علاقات دولية: يجب الإسراع بنشر أنظمة مضادة للصواريخ والطائرات المسيرة في كورمور وحقول نفط كوردستان

خبير علاقات دولية: يجب الإسراع بنشر أنظمة مضادة للصواريخ والطائرات المسيرة في كورمور وحقول نفط كوردستان

في حديثه عن مخاطر هجمات الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون على حقل غاز كورمور في جمجمال، يؤكد خبير بالعلاقات الدولية ضرورة الإسراع بنشر أنظمة مضادة للصواريخ والطائرات المسيرة في حقول نفط وغاز إقليم كوردستان.

د. سامان شالي، الخبير في العلاقات الدولية، يقول لـ (باسنيوز): «هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها حقل كورمور للاستهداف، إلا أن موقف المجتمع الدولي هذا المرة كان مهماً، رغم أن الإدانات لا تترجم إلى أفعال، فحقول الغاز والنفط بإقليم كوردستان بحاجة إلى أنظمة الدفاع الجوي، كالأنظمة المضادة للصواريخ، لأن حقل كورمور يعد أكبر حقل غاز في العراق، ويوفر 67% من كهرباء إقليم كوردستان، كما تستفاد منه كركوك والموصل أيضاً، وبإمكانه تزويد مناطق أخرى في العراق بالطاقة، وهدف هذه الهجمات هو الحيلولة دون زيادة إنتاج الغاز من الحقل»، ويردف: «إنهم لا يريدون ألا تكون البيئة نظيفة وألا يستمر هذا الازدهار في إقليم كوردستان، لذلك يستهدفون هذا الحقل»، مشيراً إلى أن «هناك أياد خارجية ضالعة في هذه الهجمات».

ويعرب الخبير في العلاقات الدولية عن أمله في أن يدخل المجتمع الدولي على الخط بهذا الصدد، وألا تبقى ردود الأفعال في إطار الإدانات فحسب، «وإنما يجب تجفيف منابع تمويل وتسليح هذه الجماعات الخارجة عن القانون، ومع الأسف، لا تستطيع الحكومة العراقية فعل ذلك لأنها لا تمتلك السيادة، لذلك يجب أن يبقى التحالف الدولي لتأمين ذلك».

ويرى سامان شالي، أن «انسحاب البيشمركة من المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي في أعقاب أحداث 16 أكتوبر 2017، كانت له العديد من النتائج، من بينها حدوث فراغ أمني كبير استفادت منه الجماعات الخارجة عن القانون إلى جانب داعش، ومن هذه المناطق تنفذ الهجمات التي تستهدف إقليم كوردستان».

وفي الختام، يقول الخبير في العلاقات الدولية سامان شالي: «يجب أن يسرع التحالف والولايات المتحدة الأمريكية بتأمين الأنظمة المضادة للصواريخ والطائرات المسيرة لحقول الغاز والنفط في إقليم كوردستان، وأهمها حقل كورمور، حتى تتم حمايته من هذه الهجمات».

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi