مارس 05, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

تفاصيل مثيرة لحادثة اغتيال العامرية تقود إلى “مافيا عراقية خطيرة في السويد”.. ما القصة؟

تفاصيل مثيرة لحادثة اغتيال العامرية تقود إلى “مافيا عراقية خطيرة في السويد”.. ما القصة؟

لم تتكشف حتى الان تفاصيل عملية الاغتيال المريبة التي حدثت في منطقة العامرية غرب بغداد يوم امس الاثنين، بالرغم من ارتباطها بتفاصيل مثيرة كان أولها ماكشفت عنه مصادر امنية، من أن الذي تم اغتياله يحمل الجنسية السويدية ومن اصل عراقي، فضلا عن الشخص الذي اغتاله ايضًا.

لم تفصح القوات الأمنية بعد عن تفاصيل القصة، لكن تكشفت بعض من التفاصيل، أولها على لسان شاهد عيان ظهر في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أشار الى ان الجاني كان يتحدث بلغة غير عربية بل اجنبية، ويحمل مسدس وغدارة اثناء عملية اعتقاله.

وتدور احاديث عن ان من تم اغتياله يدعى مصطفى الجبوري، وهو عراقي يحمل الجنسية السويدية، ومرتبط بزعيم مافيا شهير في السويد يدعى رواء مجيد، فيما لم يتسن للسومرية نيوز التحقق من دقة المعلومات المتداولة.

وانطلاقا من هذه المعلومات، أجرت “السومرية نيوز” بحثا معمقا عن مجيد، الذي اتضح انه زعيم مافيا شهير وخطير جدا السويد، ويلقب بالثعلب الكردي، حيث انه عراقي من اصل كردي ومولود في ايران.

وكشفت تقارير سويدية في نوفمبر الماضي عن “اختفاء” رواء، مشيرة الى انه وعصابته كانوا يتجولون في السيارات ويصورون أنفسهم، ويحرص دائمًا على عدم الكشف عن أي تفاصيل حول مكان وجودهم عند النشر على اسنتغرام في الخلفية كانت هناك في كثير من الأحيان أشجار النخيل، وحمامات السباحة الفاخرة، والزلاجات النفاثة، وموسيقى الراب، واصفة ان ذلك على النقيض من موجة العنف التي ارتبطوا بها في ستوكهولم، حيث أصبح أقاربهم أهدافًا بدلاً منهم، واستهدفت انفجارات وإطلاق نار عناوين أقاربهم في السويد.

وفي تقرير عنونته الصحافة السويدية بـ”هكذا بنى رواء ماجد هرم السلطة الذي حول الأطفال إلى قتلة”، يشير الى مدى استخدام الأطفال ولاسيما المهاجرين والعرب والعراقيين في تجارة المخدرات والعمل المافيوي.

وفي أكتوبر 2023، كشفت صحيفة التايمز عن مصادرها ترجيحات باعتقال الشرطة الإيرانية لزعيم اعنف عصابة بالسويد رواء مجيد، والمتهم بتنفيذ سلسلة من التفجيرات القاتلة وعمليات إطلاق النار.

لكن وسائل الإعلام السويدية نشرت مقطعًا صوتيًا يُزعم أنه لرواء مجيد الملقب بالثعلب الكردي ورئيس عصابة فوكستروت ينفي أنه تم احتجازه بعد مزاعم أنه تم القبض عليه على الحدود التركية الإيرانية.

وقال رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون حينها، إنه لديه “معلومات استخباراتية” غير مؤكدة تفيد باعتقال المجيد.

وقال كريسترسون لوسائل الإعلام السويدية SVT إنه “بالنظر إلى التهم الجنائية المعلقة ضده، فقد يكون لهذا تأثير كبير للغاية”، لكنه قال إنه لا يريد الخوض في مزيد من التفاصيل في الوقت الحالي.

وقالت مصادر لـSVT حينها، إن ماجد، الذي نشأ في السويد لأبوين عراقيين أكراد، ربما تم اعتقاله لأنه كان يحمل أوراقًا مزورة.

في عام 2023 وحده، ارتبطت عصابته فوكستروت بعشرات الوفيات، بما في ذلك المدنيين الذين وقعوا في مرمى النيران، في سلسلة من حروب النفوذ الدموية المنسقة جيدًا والتي عادة ما ينفذها أولاد لا تتجاوز أعمارهم 13 عامًا، وتم الإبلاغ عن 12 حالة وفاة في شهر سبتمبر وحده.
ونشرت صفحات مختصة بمراقبة وسائل الاعلام الأجنبية، جواز سفر عراقي مزور لرواء مجيد، تحت اسم ميران عثمان.

ولكن، من غير المعروف ما اذا كان ميران هو المتورط بقتل الضحية مصطفى الجبوري الذي يعد احد شركائه أيضا، لكن من تم اعتقاله بحسب شهود العيان لا يتجاوز عمره العشرينيات، على العكس من رواء مجيد الذي يتراوح عمره في العقد الاربعيني كما يبدو وكما تشير أوراقه الثبوتية.

وتواصلت السومرية نيوز، مع الجهات الأمنية المختصة، الا انها اما لا تجيب على طلبات التعليق، اولا تمتلك معلومات حتى الان ولحين الانتهاء من التحقيقات.

 

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi