مايو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رايتس ووتش: جريمة جنديرس تضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تحصل بحق سكان عفرين منذ 5 أعوام

رايتس ووتش: جريمة جنديرس تضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تحصل بحق سكان عفرين منذ 5 أعوام

داعية الى محاسبة القتلة

ادانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية ، مقتل مواطنين كورد محتفلين بعيد نوروز في مدينة جندريس بريف عفرين ، قائلة إنها جريمة تضاف إلى سلسلة الانتهاكات الجسيمة التي تحصل بحق سكان منطقة عفرين على يد الفصائل المرتبطة بتركيا منذ خمسة أعوام.

وكان 4 مواطنين كورد قد قتلوا وأصيب آخرون على يد عناصر من ميليشيا جيش الشرقية ، ليلة الاثنين ، أثناء الاحتفال بعيد نوروز في مدينة جنديرس بعفرين.

ونقل بيان من هيومن رايتس ووتش ، عن نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا في المنظمة ، آدم كوغل، إن عمليات القتل هذه “تأتي بعد أكثر من 5 سنوات من انتهاكات حقوق الإنسان التي لم يتم التصدي لها على أيدي القوات التركية والفصائل السورية المحلية التي تعمل على تمكينها”.

تشييع ضحايا جريمة جنديرس يتحول لمظاهرة تطالب بالحماية

مردفاً ” فشلت تركيا والجيش الوطني السوري المدعوم منها في حماية المدنيين في شمالي سوريا، وأن ضمان محاسبة هؤلاء القتلة بطريقة عادلة وشفافة سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وأضاف البيان “بصفتها قوة احتلال وداعمة للفصائل المحلية العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمال سوريا، فإن تركيا ملزمة بالتحقيق في عمليات القتل هذه وضمان محاسبة المسؤولين عنها.”

مردفاً ” يجب على تركيا أيضا قطع كل الدعم لفصائل الجيش الوطني السوري المتورطة في انتهاكات حقوق الإنسان المتكررة أو المنهجية و القانون الدولي الإنساني “.

وسلّط تقرير هيومن رايتس ووتش الضوء على كيفية حدوث المجزرة بحق الضحايا الأربعة بناءً على وثائق وروايات شهود عيان. قائلاً أن عائلة فرحان دين عثمان في منطقة جنديرس المتضررة من الزلزال احتفلوا بنوروز وأشعلو النار ليلتها، بينما منعهم الفصيل المعارض وأمرهم بإطفاء النار.

وتطور الانتهاك بقيام المسلحين بإطلاق الرصاص على العائلة مما أسفر عن مقتله هو وابن أخيه وشقيقه على الفور وشخص آخر في وقت لاحق نتيجة تأثره بجراحه، كما أصيب 3 آخرين ايضاً.

التقرير لفت الى إن “التوغلات العسكرية التركية في شمالي سوريا منذ عام 2016 محفوفة بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وتابع تقرير المنظمة ، بالقول انه “على الرغم من مزاعم الحكومة السورية المؤقتة التابعة للجيش الوطني السوري بأنها تتخذ خطوات لمحاسبة منتهكي الحقوق، تواصل فصائل الجيش الوطني المدعومة من تركيا ارتكاب انتهاكات جسيمة، بما في ذلك عمليات القتل خارج نطاق القضاء، والنهب والاستيلاء غير القانوني على الممتلكات، والاختفاء القسري”.

كما أشار تقرير هيومن رايتس ووتش إلى أن “تركيا لم تفعل الكثير لمنع الانتهاكات أو تحسين سلوك الفصائل”.

هذا وتتواصل في مدينة عفرين وجنديرس التظاهرات المنددة بالجريمة البشعة ،كما تجمع امس الأربعاء واليوم الخميس العشرات من المواطنين الكورد من غربي كوردستان من اللاجئين الى إقليم كوردستان امام مقر الأمم المتحدة في العاصمة أربيل تنديداً بالمجزرة ومطالبة بالحماية الدولية وبالقصاص من القتلة وخروج الفصائل المسلحة من عفرين.

 

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi