أبريل 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

موقع امريكي يكشف تفاصيل مباحثات الوفد العراقي في واشنطن

كانت اقتصادية بالكامل..

موقع امريكي يكشف تفاصيل مباحثات الوفد العراقي في واشنطن

كشف وزير الخارجية العراقي د.فؤاد حسين، عن تفاصيل المباحثات التي ما تزال مستمرة في العاصمة الامريكية واشنطن بين الوفد الذي يرأسه والجانب الأمريكي ، مشيراً الى أن معظمها كان “اقتصاديا” بالكامل ويركز على دمج العراق في اقتصاد منطقة الشرق الأوسط ، وفق موقع “المونيتر” الأمريكي.

ويقود الوزير العراقي ، منذ الجمعة الماضية ، وفداً حكومياً الى واشنطن للبحث في تقليل القيود الاقتصادية التي فرضتها الخزانة الامريكية على البلاد ، وقال في مقابلة مع الموقع الأمريكي أن “المباحثات تضمنت استثمار الغاز المصاحب ومعالجة انبعاثه لتقليل الاعتماد على ايران في تجهيز محطات الطاقة العراقية”، بالإضافة الى “البحث في تطبيق دمج الاقتصاد العراقي باقتصاد المنطقة من خلال الاتفاقيات التي عقدت قبل 3 سنوات مع دول الخليج، ولم تطبق حتى اللحظة”.

وأشار وزير الخارجية العراقي ، الى أن “تأخر تطبيق تلك الاتفاقيات جعله “غير سعيد”، مشيراً الى “الدمج الاقتصادي مع الأردن، والذي دفعت باتجاهه الولايات المتحدة من خلال مكالمة هاتفية اجراها الرئيس الأمريكي جو بايدن مع السوداني الأسبوع الماضي”.

وأوضح د.فؤاد حسين ، أن “المباحثات مع الجانب الأمريكي شملت أيضا مجال “تنويع مصادر الكهرباء”، مؤكداً أن “الصفقة التي عقدتها الحكومة العراقية مع شركة توتال الفرنسية وبقيمة 27 مليار دولار، طرحت خلال المفاوضات مع واشنطن”، مكتفيا بالإشارة الى ان “تلك المفاوضات ورغم فشلها الا ان الباب لها ما يزال مفتوحا”.

كما أشار وزير الخارجية ، خلال المقابلة الى أن السلطات العراقية تقوم الان بـ “وساطة بين الجانبين الإيراني والامريكي لمحاولة اصلاح العلاقات بين الطرفين”، موضحاً بالقول “ما زلنا مستمرين بالعمل كوسطاء بين الطرفين، وان الولايات المتحدة حليف مهم وايران جار مهم، نتشارك معهم مصالح مشتركة، دين، ثقافة وحدود وعمليات تجارية”، مشددا “نامل ان يبدؤا بالتحدث الى بعض قريبا، لكن يبقى الامر قرار يخصهم”.

ومضى الوزير العراقي ، بالقول أن “المباحثات شملت أيضا سداد الديون العراقية لكل من روسيا وإيران والآليات التي سيتم من خلالها تقديم الأموال الى الدول التي تفرض عليها واشنطن عقوبات”.

وأشار حسين الى أنه “يتوقع من العراق ان يقوم بسداد التزاماته المالية تجاه ايران وروسيا، لكننا لا نستطيع القيام باي فعل يضر بالاقتصاد العراقي”، لافتاً الى “القيود التي فرضتها واشنطن على الأموال العراقية بسبب التعامل الاقتصادي مع ايران”.

مبيناً “لقد قمنا بشرح الموقف لكل من روسيا وايران وقلنا لهم باننا بحاجة الى إيجاد مقاربة بديلة بالتعاون مع الأمريكيين”، واصفا زيارة الوفد الذي يترأسه بانها “الزيارة الاقتصادية كليا والأولى من نوعها الى واشنطن”.

وفيما يتعلق بالقيود على الدولار، عبر الوزير العراقي عن “تفاؤله” من “تراجع حدة الازمة”، بعد قرار الحكومة إعادة تقييم الدينار العراقي والمقابلة التي اجراها مع مسؤولي الخزانة الامريكية، لافتا الى أن “البنك المركزي العراقي والاحتياطي الفدرالي الأمريكي يعملان ضمن نظام مشترك منذ مدة، لكنه ما يزال جديدا والجانب العراقي بحاجة الى وقت لفهم هذه الاليات”، متوقعا ان “تنخفض حدة الازمة بشكل تدريجي”.

كما لفت د.فؤاد حسين ايضاً ، الى أن “الخلافات بين الحزبين الكورديين من جهة وحكومة إقليم كوردستان مع بغداد من جهة أخرى كان لها حصة أيضا من المفاوضات مع الجانب الأمريكي” ، مضيفاً ” وبالأخص قرار المحكمة الاتحادية القاضي بمنع الإقليم من تصدير النفط دون العودة الى بغداد”، مؤكداً أن “الحزبين الكورديين الرئيسيين هما جزء من الحكومة العراقية”، وتابع “هنالك مباحثات تجري بين الحزبين وبين شخصيات رئيسية في الاطار التنسيقي”، ومشدداً بالقول على ان “العلاقات بين بغداد واربيل جيدة”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi