فبراير 05, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نيجيرفان بارزاني يؤكد ضرورة إجراء انتخابات برلمان كوردستان هذا العام

نيجيرفان بارزاني يؤكد ضرورة إجراء انتخابات برلمان كوردستان هذا العام

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، على ضرورة إجراء انتخابات برلمان كوردستان خلال هذه السنة، مشيراً إلى أنه “سنفتح صفحة جديدة وندشن حواراً ونزور الأحزاب وستكون هناك محاولات جادة لحل الخلافات كافة بالحوار وعلى طاولة الحوار”.

جاء ذلك خلال مشاركة رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، بعد ظهر اليوم السبت (19 تشرين الثاني 2022)، بمدينة السليمانية في مراسم العزاء المقامة لضحايا الحادث الذي وقع الخميس الماضي (17 تشرين الثاني 2022)، جراء انفجار خزان غاز مسال، والذي أسفر عن وفاة 15 شخصاً وإصابة عدد آخر.

وخلال مراسم العزاء، وجه نيجيرفان بارزاني تعازيه لعائلة وذوي الضحايا معبراً عن تعاطفه العميق معهم، داعياً الله جل وعلا أن يتغمد أرواحهم برحمته وعطفه ويلهم ذويهم وأقاربهم والجميع الصبر والسلوان.

ثم تفقد رئيس إقليم كوردستان جرحى الحادث في مستشفى (شار) واطلع عن كثب على أحوالهم راجياً لهم الشفاء العاجل ومبدياً الاستعداد لتقديم كل المساعدات وتوفير كل لوازم علاجهم.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي لرئاسة إقليم كوردستان فقد، أجاب على أسئلة الصحفيين متحدثاً لهم عن زيارته للسليمانية بالقول: “زيارتنا للسليمانية كانت لتقديم التعازي لأهالي الضحايا الذين سقطوا جراء كارثة وقعت في هذه المدينة. لقد كانت حقاً كارثة كبيرة، أحزنتنا جميعاً في كل كوردستان من زاخو إلى خانقين وكل المناطق الأخرى من إقليم كوردستان ومواطنينا في الداخل والخارج، وكل اعلن عن هذا المأتم من بيته”.

وأضاف: “جئنا اليوم إلى مدينة السليمانية لتقديم التعازي، وشاركنا مع السيد المحافظ في هذه المراسم وأبلغناهم تعازينا. كان حادثاً محزناً، وبهذه المناسبة أود أن أشكر السيد المحافظ حيث سمعت هنا اليوم، وشهد الجميع، بأن السيد المحافظ ومستشفى (شار) والأطباء وكل كادر المستشفى والدفاع المدني والشرطة والبلدية والآسايش وأهالي هذه المدينة الأحباء، جميعهم أدوا ما عليهم بمنتهى الشعور بالمسؤولية”.

وأكد رئيس إقليم كوردستان أن “أثار هذا الحادث مشاعر على مستوى كل كوردستان نفخر بها جميعنا، ونعتز بأنه كلما وقع حادث كهذا هبّ الجميع معاً لتقديم المساعدة. أشكر المشاركين والذين قدموا الخدمات وأنجزوا الأعمال فرداً فرداً وأشد على أياديهم وأثني عليهم. نشارك هذه العائلة أحزانها، ونأمل من الحكومة أن تجري المتابعات اللازمة لتحديد مصدر المشكلة بدقة ومعرفة لماذا حدث ما حدث. لا شك أن هذا درس يدفعنا للوقوف من الآن فصاعداً بدقة وحرص أكبر على الأمور اللازمة للسلامة والأمان والأمن”.

وفي معرض إجابته على سؤال حول قرار اتخذه رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بتعويض العائلة المتضررة، ومساعدات رئاسة إقليم كوردستان لهذه العوائل، أعلن أنه: “علينا جميعاً أن نشارك في هذا، وأن نقدم اللازم لهذه العائلة ولا شك أن الحكومة ستؤدي واجبها، وكل من يريد ممارسة عمل الخير، في رئاسة حزب أو أي شخصية، فإننا نثني عليهم ويسعدنا ذلك”.

وعن مشاعره وهو يشارك في مراسم العزاء، والإجراءات اللازمة لمنع تكرار حوادث مشابهة، قال نيجيرفان بارزاني: “كان حادثاً محزناً لأبعد الحدود، وكل كوردستان اليوم، وبمعزل عن ما هي مسؤوليتي وما هي مسؤولية الآخرين، هناك حزن وهناك مجلس عزاء في كل بيت اليوم وبعدما وقعت تلك الفاجعة وجدنا أن من واجبنا أن نزورهم ونلتقيهم عن قرب، وبالتأكيد سنقدم لهم كل ما يلزم”.

ولدى إجابته على سؤال يتعلق بمشكلة الوقود وقرار رئاسة إقليم كوردستان بخصوص الانتخابات وموعد إجرائها، أشار رئيس إقليم كوردستان إلى أن “المسألة هي مسألة السلامة، وستجري الحكومة تحقيقاتها في الحادث بالتأكيد، ويجب اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان المزيد من السلامة للمواطنين، فواجب الحكومة هو تأمين الخدمات لمواطني إقليم كوردستان، لذا من المؤكد أن الحكومة ستقف على هذا الموضوع مثلما تفعل مع الأمور الأخرى وستتخذ كل ما يلزم من إصدار تعليمات وتعديل قوانين وأي شيء آخر”.

“أما بخصوص الانتخابات فإنني سبق وأن وجهت رسالة إلى البرلمان، بصفتي رئيس إقليم كوردستان وبمقتضى واجباتي، وآمل أن تتفق الأحزاب بشأن هذا الموضوع، وقد تم الآن تمديد عمر البرلمان سنة إضافية، ولا شك أن الانتخابات يجب أن تجرى خلال هذه السنة”.

وحول الخلافات السياسية وخاصة تلك القائمة بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، ذكر بيان رئاسة إقليم كوردستان ان نيجيرفان بارزاني قال بشأنها: “ما هو واضح ومعروف كأساس، هو أننا بدون وحدة الكلمة، وبدون العمل معاً، وبدون الاتفاق، لا يمكن أن نحقق أي مكسب لهذا الإقليم ولهذا البلد. الشرط الوحيد لنجاحنا هو وحدة الكلمة. لا شك أننا أحزاب متنوعة والأحزاب المتنوعة لديها أفكار وآراء متنوعة ولا يمكن أن نجزم بأن علينا جميعاً أن نفكر بنفس الشاكلة”.

ومضى بالقول: “المهم أن يكون هناك أمر وحيد فوق الجميع، وهو أن مصالح إقليم كوردستان يجب أن تكون فوق كل الاعتبارات الحزبية وفوق كل شيء آخر. أنا أعتقد أن بإمكاننا أن نحل الخلافات، ولو دققتم في بيان اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني، الصادر بعد المؤتمر، ستجده يقول سنفتح صفحة جديدة وندشن حواراً ونزور الأحزاب وستكون هناك محاولات جادة لحل الخلافات كافة بالحوار وعلى طاولة الحوار. بالتأكيد سنزور الاتحاد الوطني والأحزاب الأخرى أيضاً”.
 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi