أبريل 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

قصة مأساوية.. وفاة جندي عراقي فقد زوجته وأطفاله في عمليات الأنفال

قصة مأساوية.. وفاة جندي عراقي فقد زوجته وأطفاله في عمليات الأنفال

أُعلن في السليمانية اليوم السبت عن وفاة جندي عراقي كان قد فقد زوجته وأطفاله الثلاثة في حملات الأنفال التي نفذها النظام السابق في مناطق عديدة من كوردستان خلال ثمانينات القرن الماضي.

وتُوفي عاصي مصطفى أحمد بعد صراع مع المرض، حسبما أفاد نصب الأنفال التذكاري في جمجمال في بيان له، مشيراً إلى أن أحمد يعد “شاهداً من شهود الأنفال”.

وكان عاصي مصطفى أحمد جندياً حين نُفذت حملات الأنفال والتي أدت إلى فقدان زوجته وأطفاله الثلاثة، كما هو الحال بالنسبة لآلاف المواطنين العزّل.

وقال مصدر طبي لكوردستان 24، إن عاصي مصطفى أحمد تُوفي في السليمانية عن عمر ناهز 70 يوماً بعد معاناة مريرة مع المرض.

وسقط أحمد أسيراً لدى الجيش الإيراني في 27 من آذار مارس 1982، ثم أُفرج عنه لاحقاً في عملية تبادل سجناء جرت في 24 آب أغسطس عام 1990، وبعدها عاد إلى جمجمال.

وكان الجندي قد اُبلغ بعد عودته إلى جمجمال أن زوجته وأطفاله الثلاثة قد راحوا ضحية حملات الأنفال، وباتوا في عداد المفقودين.

وبعد شهرين من الإفراج عنه من قبل الجيش الإيراني، كتب عاصي رسالة إلى الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين طلب فيها توضيحاً عن مصير عائلته، ثم رد ديوان الرئاسة على ذلك قائلاً “زوجتك وأولادك فُقدوا أثناء عمليات الأنفال التي جرت في المنطقة الشمالية عام 1988”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi