فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مدیر ناحیة كانی ماسي: نزوح 220 عائلة وأضرار بـ 7 مليارات دينار بسبب القتال بين PKK وتركيا

مدیر ناحیة كانی ماسي: نزوح 220 عائلة وأضرار بـ 7 مليارات دينار بسبب القتال بين PKK وتركيا

قال مدیر ناحیة كانی ماسي التابعة‌ لقضاء آمیدي (العمادیة‌) (70 كم شمال محافظة دهوك) ، اليوم الاحد ، ان 220 عائلة من سكنة الناحية نزحوا منها نتيجة القتال الدائر بين مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK والجيش التركي وتوجهوا الى محافظة دهوك ومدينة زاخو ، لافتاً الى إخلاء 5 قرى ضمن حدود الناحية منذ مطلع ابريل/ نيسان الماضي .

سربست صبري ، قال لـ(باسنيوز) ، ان سكان قرى أدني ، ودشيش ، وسرور ، لم يتمكنوا من العودة الى قراهم التي نزحوا منها ، فيما تعرضت القرى الثلاثة بالإضافة الى قرى هروري، کاني سارکي، بریفکا، گه‌لیى قومري، چه‌لكا نه‌سارا، چه‌لكا موسلمانان، كیسته‌، وأوره‌ الى خسائر مادية كبيرة.

سربست صبري مدیر ناحیة كانی ماسي

مدیر ناحیة كاني ماسي ، تابع بالقول ان 22 الفاُ و600 دونم من الأراضي تعرضت لاضرار تقدر بـ 7 مليارات دينار ، كما تعرضت المشاريع الخدمية في المنطقة من ماء وكهرباء وطرق الى اضرار بالغة ، مشيراً الى تضرر القطاع السياحي بشكل كبير نظراً لخشية السياح من القدوم الى المنطقة بسبب القتال الدائر فيها.

كما لفت صبري الى استشهاد مواطنين اثنين وإصابة 11 آخرين ضمن حدود الناحية خلال الفترات الماضية نتيجة القتال بين PKK والجيش التركي .

مدیر ناحیة كانی ماسي سربست صبري ، طالب كلاً من PKK والجيش التركي بإخلاء المنطقة وإبعاد صراعهم عنها ، كما طالب بتعويض المتضررين من سكان المنطقة وتمهيد الأرضية للنازحين منها للعودة.

ویتخذ الحزب الكوردي التركي المصنف على لوائح الإرهاب الامريكية والاوربية ، من جبال قنديل والمناطق الحدودية الوعرة داخل إقليم كوردستان ، معقلا له قبل ان يتمدد الى مناطق أخرى في شنگال(سنجار) ومخمور وفي مناطق ضمن حدود محافظة السليمانية ، وينشط مسلحوه في تلك المناطق ويشنون منها هجمات على الداخل التركي كما يفرضون ضرائب وأتاوات على سكان المنطقة ، وتسببوا في اخلاء مئات القرى الحدودية داخل الإقليم من ساكنيها كما ويعرقلون إيصال الخدمات لعشرات أخرى منها .

ويرفض إقليم كوردستان أن تكون أراضيه ، منطلقاً لشن الهجمات على الدول المجاورة، وكثيراً ما تطالب حكومة الإقليم الحزب التركي بإخلاء المناطق الحدودية التي يتواجد فيها تحاشياً لتعرض السكان والقرويين للقصف، لكن من دون جدوى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi