فبراير 06, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

في بولندا.. هدف “خيالي” للاعب مبتور الساق وعشاق الكرة يدعون لمنحه جائزة “بوشكاش”

في بولندا.. هدف “خيالي” للاعب مبتور الساق وعشاق الكرة يدعون لمنحه جائزة “بوشكاش”

سجل لاعب كرة قدم من مبتوري الساق في بولندا، اليوم الأربعاء، هدفاً “رائعاً” في إحدى المباريات، خطف من خلاله اهتمام وسائل الإعلام، وإعجاب عشاق اللعبة في العالم.

ووصلت كرة عرضية إلى مارسين أوليكسي، لاعب فريق وارتا بوزنان البولندي، حوّلها إلى شباك منافسه ستال رزيسزو، بعد تنفيذه مقصية جانبية بطريقة مذهلة.

واستعان أوليكسي (35 عاماً) بإحدى عكازتيه كي يرفع نفسه عن الأرض، قبل أن ينفذ حركته “الرائعة”، وسط ذهول زملائه في الملعب، وكل الحضور.

ولاقى هذا الهدف رواجاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت طالب فيه المتابعون بترشيحه لنيل جائزة بوشكاش، وفق صحيفة the sun الإنجليزية.

ويداوم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على منح جائزة بوشكاش بشكل سنوي، ويقدمها لصاحب أجمل هدف تم تسجيله خلال العام.

وقال أحد المتابعين عبر تويتر: “كيف لا يترشح هدف كهذا لنيل جائزة بوشكاش؟”، بينما علّق آخر: “هذا أحد أفضل الأهداف التي رأيتها في حياتي”.

وتعرض أوليكسي إلى حادث خطير، حين صدمته سيارة أثناء تواجده على رأس عمله، ليتم نقله إلى المستشفى، حيث أُجبر الأطباء على بتر ساقه، وفق صحيفة daily mail البريطانية.

وعاد اللاعب البولندي إلى ممارسة حياته الطبيعية مستعيناً بكرسي متحرك، قبل أن يبدأ باستخدام العكازات، إلى أن وصل إلى مسامعه في عام 2019 أن كرة القدم يمارسها مبتورو الأطراف.

كان حارس مرمى

وبالفعل شق أوليسكي طريقه في اللعبة بنجاح، إذ أصبح مهاجماً بعد أن كان حارس مرمى قبل الإصابة، كما ذكرت “ديلي ميل”، ثم تم استدعاؤه لمنتخب بولندا.

وشارك أوليكسي مع منتخب بلاده بولندا في نهائيات كأس العالم لمبتوري الأطراف، التي أقيمت خلال العام الجاري في تركيا.

وودع منتخب بولندا المنافسات من دور الستة عشر بخسارته أمام نظيره البرازيلي بنتيجة 1-2، ثم انقاد لهزيمة أخرى من إنجلترا وبنتيجة 0-3، في مباريات تحديد المراكز من التاسع حتى السادس عشر.

لكن زملاء أوليكسي تمكنوا من هزيمة منتخب الولايات المتحدة الأمريكية ثم إيران، لينهوا البطولة في المركز الثالث عشر.

وبعد انتهاء تلك المنافسات، أقر الدولي البولندي بأنه وزملاءه غير راضين عن نتائجهم في المونديال.

وقال أوليكسي: “أتينا إلى تركيا من أجل الوصول بعيداً في المونديال، والعودة إلى بلادنا بميدالية على الأقل، لكننا الآن غير راضين عما حققناه، لكن هذه هي الرياضة”.

وأضاف: “لم تسِر الأمور كما يجب في بعض المباريات، وانتهى الأمر عند هذا الحد، أعتقد أن كل واحد منا قد عاد من تركيا وهو يعيش نفس مشاعري”.

وأتم أوليكسي: “يتعين علينا العمل بجدية أكبر والذهاب إلى كأس العالم في غضون أربع سنوات لإثبات أن ما قدمناه في تركيا كان مؤسفاً، كان ذلك بمثابة درس قاسٍ بالنسبة لنا”.

يُذكر أن منتخب تركيا نجح في التتويج بكأس العالم 2022 لمبتوري الأطراف (النسخة 17 من البطولة)، عقب فوزه في النهائي الذي أقيم يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول 2022، في إسطنبول، على نظيره أنغولا بأربعة أهداف لواحد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi