فبراير 06, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الرئيس بارزاني يرحب بتصنيف البرلمان الألماني جرائم داعش ضد الإيزيديين إبادة جماعية

الرئيس بارزاني يرحب بتصنيف البرلمان الألماني جرائم داعش ضد الإيزيديين إبادة جماعية

– رحب الرئيس مسعود بارزاني ،السبت، بقرار البرلمان الألماني (بوندستاغ) تصنيف جرائم داعش ضد الإيزيديين “إبادة جماعية”.

وأقر البرلمان الألماني “بوندستاغ” مذكرة تصنف ما ارتكبه تنظيم داعش بحق الإيزيديين على أنه “إبادة جماعية”، وأوصى بسلسلة من إجراءات المساعدة للإيزيديين.

وكتب الرئيس مسعود بارزاني على حسابه في تويتر إن قرار بوندستاغ المتعلق بالاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الكورد الإيزيديين “محل تقدير واعتزاز بالغ”.

وأضاف “نجدد إعرابنا عن امتنانا لألمانيا وندعو حلفاءنا الغربيين الآخرين إلى اتخاذ إجراءات مماثلة، لتصنيف هذه الفظائع على أنها أعمال إبادة جماعية”.

وجاء في نص قرار البرلمان الألماني أن “الهدف الأساسي لتنظيم داعش كان القضاء التام على المجتمع الإيزيدي”، مضيفاً “أكثر من 5000 من الإيزيديين تعرضوا للتعذيب والقتل الوحشي على يد تنظيم داعش، خصوصاً في عام 2014”.

وأشار القرار إلى أن الرجال الإيزيديين “أُجبروا على تغيير (ديانتهم)، وفي حال الرفض، تم إعدامهم أو ترحيلهم على الفور وتحويلهم إلى عبيد يعملون بالسخرة”.

وتعرضت الفتيات والنساء “للاستعباد والاغتصاب والبيع”، كما تضيف المذكرة البرلمانية التي تشير إلى أن “العنف الجنسي… هدفه تجريد المجتمعات من إنسانيتها، وإذلالها وتفتيتها”، وعليه، فإن “البرلمان (بوندستاغ) يعتبر الجرائم المرتكبة ضد المجتمع الإيزيدي إبادة جماعية”.

وسبق لبلجيكا وأستراليا وهولندا أن اعترفت بالإبادة الجماعية بحق الإيزيديين.

وينص قرار البرلمان الألماني على سلسلة من المطالب موجهة للحكومة الألمانية من ملاحقات قضائية في حق مشتبه بهم في ألمانيا، ودعم مالي، فضلاً عن جمع أدلة في العراق، وصولاً إلى إعادة بناء تجمعات سكنية إيزيدية مدمرة.

وألمانيا، التي تعيش فيها أكبر جالية إيزيدية في العالم، هي من الدول القليلة التي سلكت مساراً قضائياً بشأن ممارسات تنظيم “داعش” في حق الإيزيديين.

وفي تشرين الثاني نوفمبر الماضي، أدان القضاء الألماني عراقياً بتهمة ارتكاب “مجازر إبادة” في حق الإيزيديين، في وقت تحاكم فيه امرأة ألمانية يشتبه في انتمائها لتنظيم “داعش”، بتهمة اضطهاد امرأة إيزيدية واستعبادها.

وأعلن فريق تحقيق أممي خاص في أيار مايو 2021 أنه جمع “دليلاً واضحاً ومقنعاً” بأن “داعش” ارتكب إبادة بحق الإيزيديين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi